ضعف الانتصاب لأسباب نفسية
كيف؟

هل ضعف الانتصاب يعود لأسباب نفسية؟ إليكم بدقّة ما يقوله العلم

هل ضعف الانتصاب يعود لأسباب نفسية؟

ضعف الانتصاب (ED) هو عدم القدرة على الانتصاب أو الحفاظ عليه بما يكفي للوظيفة الجنسية. إنها مشكلة جنسية شائعة، تؤثر على ما يصل إلى 30 مليون رجل في الولايات المتحدة. معظم حالات الضعف الجنسي لها أسباب جسدية، مثل أمراض القلب والسكري والسمنة. يمكن أن تؤدي خيارات نمط الحياة مثل التدخين وشرب كميات كبيرة من الكحول أيضاً إلى ضعف الانتصاب. لكن بالنسبة لبعض الرجال، فإن المشاكل النفسية هي أصل المشكلة.

تابع القراءة للتعرف على الأسباب النفسية لضعف الانتصاب، وكيف يمكن معالجتها.

ضعف الانتصاب لأسباب نفسية

الأسباب النفسية للضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب

المشكلات النفسية التي تساهم في الضعف الجنسي ليس من السهل اكتشافها وتشخيصها وعلاجها. تشمل الأسباب النفسية الأكثر شيوعاً لضعف الانتصاب ما يلي:

القلق

للقضايا النفسية آثار جسدية حقيقية. القلق، على سبيل المثال، شيء يفترض الكثير من الناس أنه موجود في رأسك. لكن القلق يمكن أن يتسبب في زيادة معدل ضربات القلب ومشاكل في ضغط الدَّم والإرهاق. وهذا بدوره يمكن أن يؤثر على أدائك الجنسي. في الواقع، القلق هو أحد الأسباب النفسية الأكثر شيوعاً لضعف الانتصاب.

الإجهاد

كل شخص يعاني التوتر في مرحلة ما من حياته. في بعض الأحيان، يمكن أن يكون التوتر بمنزلة حافز قوي. ولكن حتى الضغط البسيط – كأن يكون لديك عرض تقديمي في العمل غداً، على سبيل المثال – يمكن أن يؤثر على قدرتك على تحقيق الأداء الجنسي والحفاظ عليه. ليس عليك أن تتحمل عبئاً كبيراً من الضغط حتى لا يؤثر على صحتك الجنسية.

الكآبة

غالباً ما يحدث الاكتئاب بسبب اختلال التوازن الكيميائي في الدماغ. يمكن أن يؤثر على كل من الرغبة الجنسية والوظيفة الجنسية. ومع ذلك، بالنسبة للرجال، فإن الاكتئاب ليس دائماً تشخيصاً سهلاً. لا يتعرف الكثير من الرجال على أعراض الاكتئاب، ويحجم البعض عن طلب المساعدة، وفقاً للمعهد الوطني للصحة العقلية.

الخبر السار هو أن معظم الرجال سيعودون إلى الشعور الطبيعي، ويستعيدون الاهتمام الجنسي الصحي، ويحلون مشكلة الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب لديهم بواسطة العلاج المناسب للاكتئاب.

مشكلات العَلاقة

العلاج الصامت ليس الشيء الوحيد الذي ستختبره إذا كنت تتجادل أنت وشريكك، يمكن أن تؤثر المشاكل في علاقتك العاطفية على علاقتك الجنسية.

يمكن للحجج وضعف التواصل والغضب أن يؤثر على رغبتك الجنسية ووظيفتك الجنسية. يمكن أن يساعد التعامل مع هذه المشكلات مع شريكك في تخفيف أعراض الضعف الجنسي لديك.

إذا كنت تواجه مشكلة في حل مشكلات العَلاقة بنفسك، فابحث عن مستشار أو معالج يمكنه المساعدة.

الخوف من الضعف الجنسي

في المرة الأولى التي تعاني فيها ضعف الانتصاب، قد تشعر بالقلق من أنك لن تستعيد الوظيفة الجنسية الطبيعية أبداً. هذا يمكن أن يؤدي إلى الخوف أو تدني احترام الذات. قد تؤثر هذه المشاعر على قدرتك على تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه في المواجهة الجنسية التالية.

يمكن أن تستمر هذه الدورة حتى ترى طبيبك للعثور على العلاج. بمجرد أن تجد العلاج المناسب، يجب أن يهدأ خوفك من الضعف الجنسي.

علاج ضعف الانتصاب الناتج عن الأسباب النفسية

لا تُعالَج الأسباب النفسية للضعف الجنسي عادةً بالأدوية. ومع ذلك، يمكن أن تساعد الأدوية في الحالات التي يتسبب فيها اختلال التوازن الكيميائي في حدوث مشكلة. على سبيل المثال، قد يشعر الرجال المصابون بالاكتئاب بالراحة من أعراضهم، وكذلك الضعف الجنسي، عندما يبدأون العلاج المضاد للاكتئاب.

تتطلب العديد من المشكلات النفسية المذكورة أعلاه العلاج والصبر والوقت. يمكن لطبيبك العمل معك للعثور على أفضل مسار للعلاج.

اجعل الصحة النفسية أولوية

يمكن أن تؤثر المشكلات النفسية على أكثر من مجرد صحتك العقلية. يمكن أن يكون للاكتئاب والقلق والتوتر ومشاكل العلاقات تأثير هائل على وظيفتك الجنسية. إذا كنت تعاني ضعف الانتصاب إلى جانب مشكلات نفسية، فتحدث مع طبيبك. يمكنك أنت وطبيبك معاً العثور على سبب وعلاج لإعادة صحتك الجنسية إلى طبيعتها.

عالم نوح

المصدر: 1

اقرأ أيضاً:

الجنسنج مع غذاء ملكات النحل خلطة سحرية تعرف على فوائدها المذهلة

اترك رد