نبتة المورينجا أو عشبة المورينجا
صحة وغذاء

نبتة المورينجا أو عشبة المورينجا | إليكم كل ما يقوله العلم عن فوائدها ومضارها المحتملة

ما الذي يجعل نبتة المورينجا جيدة لصحتك؟

إنها نبتة المورينجا وتسمى بالبان الزيتي أو الشوع أو المورينجا والاسم العلمي لها هو Moringa oleifera فهي نوع نباتي يتبع جنس البان من الفصيلة البانية.

لها عدة أسماء عربية مثل اليسار، والبان والحبة الغالية والثوم البري وفجل الحصان وعصا الطبلة والمورنغا، كما تسمى أحيانًا بشجرة الروّاق، وذلك لاحتواء بذور ثمارها على مركبات زيتية لها القدرة علي تجميع وتسريب المواد العالقة بالماء. فيصير رائقًا صالحًا للشرب. كما عرفت زيوتها في صناعة العطور، ومستحضرات التجميل، لقدرتها لتثبيت بعض المكونات الطيارة. والهند هي الموطن الأصلي للبان الزيتي، حيث تستخدم أزهارها وأوراقها كطعام، وفي التداوي. وهي أيضاً معروفة في السودان، حيث تستخدم في (ترويق) العسل، وفي الفلبين، حيث تستخرج من جذورها مادة دوائية. طاردة للديدان الخيطية، وقد انتشرت أشجار المورنجا في جنوب مصر وشمال السودان، وحتى في بعض مناطق الجزيرة العربية، خصوصاً في الحجاز.

تم استخدام نبتة المورينجا لعدة قرون بسبب خصائصها الطبية وفوائدها الصحية. كما أن لها خصائص مضادة للفطريات والفيروسات والاكتئاب ومضادة للالتهابات.

نبتة المورينجا أو عشبة المورينجا

حقائق سريعة عن نبتة المورينجا:

  • الشجرة موطنها الهند ولكنها تنمو أيضاً في آسيا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية.
  • تحتوي المورينجا على مجموعة متنوعة من البروتينات والفيتامينات والمعادن.
  • المورينجا أوليفيرا لها آثار جانبية قليلة معروفة.
  • يجب على الأشخاص الذين يتناولون الأدوية استشارة الطبيب قبل تناول مستخلص المورينجا.

ماذا يوجد في نبتة المورينجا؟

المورينجا لها خصائص طبية وتحتوي على العديد من المركبات الصحية مثل:

  • فيتامين أ.
  • فيتامين ب 1 (الثيامين).
  • B2 (ريبوفلافين).
  • B3 (النياسين)، B-6.
  • حمض الفوليك وحمض الأسكوربيك (فيتامين سي).
  • الكالسيوم.
  • البوتاسيوم.
  • حديد.
  • المغنيسيوم.
  • الفوسفور.
  • الزنك.

ما هي منافع وفوائد نبتة المورينجا؟

يُعتقد أن المورينجا لها العديد من الفوائد وتتراوح استخداماتها بين الصحة والجمال للمساعدة في الوقاية من الأمراض وعلاجها. تشمل فوائد المورينجا ما يلي:

  1. حماية وتغذية البشرة والشعر:

زيت بذور المورينجا مفيد لحماية الشعر من الجذور الحرة ويحافظ على نظافته وصحته. يحتوي المورينجا أيضاً على البروتين، مما يعني أنه مفيد في حماية خلايا الجلد من التلف. يحتوي أيضاً على عناصر ترطيب وإزالة السموم، والتي تعمل أيضاً على تقوية الجلد والشعر.

يمكن أن يكون ناجحاً في علاج التهابات الجلد والقروح.

  1. علاج الوذمة:

الوذمة هي حالة مؤلمة حيث يتراكم السائل في أنسجة معينة في الجسم. قد تكون الخصائص المضادة للالتهابات في نبتة المورينجا فعالة في منع الوذمة من التطور.

  1. حماية الكبد:

يبدو أن نبتة المورينجا تحمي الكبد من التلف الذي تسببه الأدوية المضادة للسل ويمكن أن تسرع عملية إصلاحه.

  1. الوقاية من السرطان وعلاجه:

تحتوي مستخلصات نبتة المورينجا على خصائص قد تساعد في منع تطور السرطان. كما أنه يحتوي على مادة النيازيميسين niazimicin، وهو مركب يثبط نمو الخلايا السرطانية.

  1. علاج آلام المعدة:

قد تساعد مستخلصات المورينجا في علاج بعض اضطرابات المعدة، مثل الإمساك والتهاب المعدة والتهاب القولون التقرحي. قد تساعد الخصائص المضادة للبكتيريا والمضادات الحيوية في المورينجا في منع نمو مسببات الأمراض المختلفة، كما أن محتواها العالي من فيتامين ب يساعد على الهضم.

  1. محاربة الأمراض البكتيرية:

نظراً لخصائصها المضادة للبكتيريا والفطريات والميكروبات، فقد تقاوم مستخلصات المورينجا الالتهابات التي تسببها السالمونيلا، والجذري، والإي كولاي.

  1. جعل العظام أكثر صحة:

يحتوي المورينجا أيضاً على الكالسيوم والفوسفور، مما يساعد على الحفاظ على صحة العظام وقوتها. إلى جانب خصائصه المضادة للالتهابات، قد يساعد مستخلص المورينجا في علاج حالات مثل التهاب المفاصل وقد يشفي العظام التالفة أيضاً.

  1. علاج اضطرابات المزاج:

يُعتقد أن المورينجا مفيدة في علاج الاكتئاب والقلق والتعب.

  1. حماية الجهاز القلبي الوعائي:

قد تساعد مضادات الأكسدة القوية الموجودة في مستخلص المورينجا في منع تلف القلب وقد ثبت أيضاً أنها تحافظ على صحة القلب.

  1. مساعدة الجروح على التئام:

لقد ثبت أن مستخلص المورينجا يساعد في إغلاق الجروح وكذلك تقليل ظهور الندبات.

  1. علاج مرض السكري:

تساعد المورينجا على تقليل كمية الجلوكوز في الدم وكذلك السكر والبروتين في البول. أدى ذلك إلى تحسين مستويات الهيموجلوبين ومحتوى البروتين الكلي في أولئك الذين تم اختبارهم.

  1. علاج الربو:

قد تساعد المورينجا في تقليل شدة بعض نوبات الربو والحماية من تقلصات الشعب الهوائية. كما ثبت أنه يساعد في تحسين وظائف الرئة والتنفس بشكل عام.

  1. الحماية من اضطرابات الكلى:

قد يكون الأشخاص أقل عرضة لتطوير حصوات في الكلى أو المثانة أو الرحم إذا تناولوا مستخلص المورينجا. تحتوي المورينجا على مستويات عالية من مضادات الأكسدة التي قد تساعد في مستويات السمية في الكلى.

  1. تخفيض ضغط الدم المرتفع:

تحتوي المورينجا على أيزوثيوسيانات ونيازيمينين، وهي مركبات تساعد على منع سماكة الشرايين، مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

  1. تحسين صحة العين:

تحتوي المورينجا على خصائص تحسن البصر بفضل مستوياتها العالية من مضادات الأكسدة. قد توقف المورينجا توسع الأوعية الشبكية، وتمنع سماكة الأغشية الشعرية، وتمنع ضعف الشبكية.

  1. علاج فقر الدم ومرض فقر الدم المنجلي:

قد تساعد المورينجا جسم الشخص على امتصاص المزيد من الحديد، وبالتالي زيادة عدد خلايا الدم الحمراء. يُعتقد أن المستخلصات النباتية مفيدة جداً في علاج فقر الدم وأمراض الخلايا المنجلية والوقاية منها.

الآثار الجانبية لنبتة المورينجا:

على الرغم من أن المورينجا قد يكون لها عدد قليل جداً من الآثار الجانبية التي تم الابلاغ عنها، يجب استشارة أخصائي الرعاية الصحية قبل تناولها.

يُنصح أي شخص يفكر في استخدام المورينجا بمناقشته مع الطبيب أولاً.

قد تمتلك المورينجا صفات مضادة للخصوبة ولذلك لا ينصح بها للنساء الحوامل.

تم الإبلاغ عن عدد قليل جداً من الآثار الجانبية.

يجب على الأشخاص دائماً قراءة الملصق الموجود على المستخلص واتباع تعليمات الجرعة.

مخاطر تناول نبتة المورينجا

بعض الأدوية التي يجب الانتباه لها بشكل خاص هي:

  • ليفوثيروكسين: يستخدم لمكافحة مشاكل الغدة الدرقية. قد تساعد المركبات الموجودة في أوراق نبتة المورينجا على وظيفة الغدة الدرقية. ولكن لا ينبغي على الناس تناولها مع أدوية الغدة الدرقية الأخرى.
  • أي أدوية قد يتم تفكيكها بواسطة الكبد: قد يقلل مستخلص المورينجا من سرعة حدوث ذلك، مما قد يؤدي إلى آثار جانبية أو مضاعفات مختلفة.
  • أدوية السكري: تستخدم أدوية السكري لخفض نسبة السكر في الدم، وهو ما تفعله نبتة المورينجا أيضاً بشكل فعال. من الضروري التأكد من عدم انخفاض مستويات السكر في الدم بشكل كبير.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم: أثبتت المورينجا فعاليتها في خفض ضغط الدم. قد يؤدي تناول نبتة المورينجا إلى جانب الأدوية الأخرى التي تخفض ضغط الدم إلى انخفاضه بشكل كبير.

هل يمكن أن يساعد عشبة المورينجا في إنقاص الوزن؟

أظهرت الأدلة أن مستخلص نبتة المورينجا يمكن أن يكون فعالاً في تقليل زيادة الوزن والتحكم فيه لدى الفئران. يساعد محتواه العالي من فيتامين ب على الهضم السلس والفعال ويمكن أن يساعد الجسم عند تحويل الطعام إلى طاقة، بدلاً من تخزينه على شكل دهون.

يعتقد أن نبتة المورينجا تفيد في موضوع الوزن في:

  • تقليل زيادة الوزن.
  • تساعد على خفض الكولسترول وضغط الدم.
  • منع الالتهاب.
  • تساعد الجسم على تحويل الدهون إلى طاقة.
  • تقليل التعب وتحسين مستويات الطاقة.

الخاتمة:

مثل جميع المكملات، لا تراقب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) نبتة المورينجا، لذلك قد تكون هناك مخاوف بشأن النقاء أو الجودة. من الضروري فهم صحة الادعاءات المقدمة من الشركات المصنعة، وما إذا كانت آمنة للاستخدام، وما هي الآثار الجانبية المحتملة التي قد تكون هناك.

هناك الكثير من الأبحاث الحديثة تدعم الفوائد كما هي مذكورة أعلاه، على الرغم من أن العديد من الدراسات لا تزال في المراحل الأولية أو أن الاختبارات أجريت على الحيوانات فقط وليس على البشر، لذلك هناك الكثير مما يتعين القيام به بشأنها.

 

عالم نوح

المصدر: 123

اقرأ أيضاً:

فوائد الألوفيرا | إليكم 7 فوائد واستخدامات مذهلّة ولا تتوقعها أبداً للصبّار أو الألوفيرا

فوائد قهوة الهندباء أو قهوة الشيكوريا وهل هي بديل مثالي وصحي للقهوة العادية؟

سكر ستيفيانا هل هو صحي وآمن بشكل تام؟ إليكم ما يقوله العلم حتى الآن

علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب تعرّف مفصلاً على علاج الكوليسترول المرتفع بالاعشاب الطبيعية

 

اترك رد