نصائح قبل بلوغ سن الأربعين
منوعات

إليكِ سيدتي عشرون نصيحة قبل أن تبلغي سن الأربعين وكان يجب معرفتها منذ كنا في العشرينات!

عشرون نصيحة ذهبية قبل أن تبلغي سن الأربعين

سأكون في سن الأربعين في أقل من عام. سأكون كاذبةً إذا قلت إن بلوغ عمر الأربعين لم يزعجني. يبدو أن الرقم 40 هو الرقم الذي أعتقد أنه كان يجب أن أصل إليه أخيراً في الحياة، أو يجب أن تكون حياتي الصورة المثالية لزوجة أو أم أو سيدة أعمال ناجحة أو أي توقع آخر صعب أضعه على نفسي عندما كنت أصغر سناً.

حياتي الآن مع إقتراب سن الأربعين جيدة جداً، ولكن إذا كان بإمكاني التخطيط لها بالكامل أو القيام بالأشياء بشكل مختلف – فمن المؤكد أنها لن تبدو كما لو كانت في الواقع. أنا أم رزقت بطفلين ولديّ بعض الإنجازات في حياتي، لكنني أحياناً أقارن حياتي بالآخرين، وهذا ما يجعلني أشعر بالإحباط.

نظراً لأنني أفكر في وجودي على هذه الأرض لما يقرب من أربعين عاماً وأعود إلى الوراء عندما كنت في الثلاثينيات من عمري، كنت سأفعل بالتأكيد بعض الأشياء بشكل مختلف. لحسن الحظ، بسبب بعض التحديات السابقة في حياتي، اضطررت إلى تعلم أدوات جديدة. أجبرتني بعض تجاربي السابقة على القيام بأشياء مختلفة والتي تحولت إلى شيء جيد في النهاية. في ما يلي 20 شيئاً صريحاً تريد النساء اللواتي بلغن سن الأربعين من العمر أن تعرفهن جميع النساء وهن في عشرينيات العمر.

نصائح قبل بلوغ سن الأربعين

  1. أحبّي وتقبّلي نفسك بشكل كامل:

أعتقد حقاً أنني إذا قبلت الجوانب الجيدة والسيئة من نفسي في سن أصغر، وقبل بلوغ سن الأربعين لكنت تجنبت العديد من القرارات الخاطئة التي اتخذتها في حياتي. بمجرد أن تعرف من أنت حقاً في الداخل، تبدأ في قبول وحب نفسك تماماً. بمجرد أن تحب نفسك حقاً من الداخل، ستكون قادراً على حب الآخرين وتقبلهم مما يوفر احتمالية أكبر بكثير للحفاظ على علاقات صحية.

  1. غذّي روحك:

مهما كان شغفك، أو أي شيء تستمتع به في الحياة، تأكدي من أنكِ تغذي روحك بما يلهمك. إذا لم تكن متأكداً من شغفكي، جربي أشياء جديدة وابحثي عن أنشطة مختلفة حتى تجدي القليل منها الذي يمنحك هذا الشعور بالدفء والحرية والقبول في داخلك.

  1. ابحثي عن شبكة علاقات قوية:

لفترة طويلة، وقبل بلوغ سن الأربعين حاولت أن أفعل كل شيء في حياتي وحيدة وبمساعدة قليلة من الآخرين. أدركت لاحقاً أن وجود شبكة علاقات قوية من الأصدقاء والأشخاص لمشاركة حياتي معهم أمر مفيد للغاية. إيجاد وتنمية علاقات جديدة مع الآخرين من شأنها أن تقويك وتدعمك بغض النظر عما هو مهم جداً في الحياة.

  1. إياكِ والتصنّع وكوني كما أنت:

خلال بعض الأوقات الصعبة في حياتي، ارتديت قناعاً جميلاً ومبتسماً على وجهي بغض النظر عما كنت أعاني منه. لم يعرف سوى عدد قليل من الأشخاص المقربين في حياتي ما كان يحدث بالفعل خلال محاكماتي الصعبة. بمجرد أن تبدأ في إظهار أنك تعاني من الصعود والهبوط والصعوبات في الحياة تماماً مثل أي شخص آخر، فإنك تصبح أكثر جدارة بالثقة وإخلاصاً للآخرين.

  1. عِشي من أجلك:

تم أخذ جزء كبير من حياتي من خلال الاهتمام بالآخرين مما أدى إلى عدم وجود وقت لنفسي. كانت دوافعي وأسبابي لفعل الأشياء خاطئة مما جعل حياتي أكثر صعوبة مما يجب أن تكون عليه. لا يمكنك أن تجعل كل شخص في حياتك من السعداء – أبداً. بمجرد أن تبدأ في اتخاذ أفضل القرارات لنفسك بدلاً من الآخرين، تصبح الحياة أسهل.

  1. لا تساومي كثيراً:

كان بإمكاني تجنب بعض العلاقات السيئة لو كنت قد اكتشفت ذلك عندما كنت أصغر سناً. أي قبل وصولي سن الأربعين الحل الوسط مطلوب في أي علاقة وثيقة لأننا جميعاً مختلفون ولدينا رغبات مختلفة. تعد التسوية أمراً جيداً في معظم الأوقات إذا كانت المساومة متساوية من كلا الجانبين. بمجرد أن تتخلى عن رغباتك وتحتاج إلى معظم الوقت في أي علاقة واحدة، فقد حان الوقت لإعادة تقييم تلك العلاقة وتحديد ما إذا كان من الجيد حقاً أن تكون جزءاً منها.

  1. السفر أكثر:

قد يكون هذا هو أكبر أسفي. سافرت قليلاً عندما كنت أصغر سناً قبل أن أنجب أطفالاً وكان ذلك رائعاً. يمكن للمال أن يشتري لك أشياء مادية أو ذكريات. إذا كنت قد فكرت في الأمر بهذه الطريقة من قبل، لكنت قد توقفت عن إجراء عمليات شراء لا معنى لها على أشياء مادية وتأكدت من إنفاق أموالي على وجهة جديدة واحدة على الأقل كل عام. يخلق السفر إحساساً بالحرية ويفتح عينيك على الطريقة التي يعيش بها الآخرون في أجزاء مختلفة من العالم.

  1. اقلقي أقل:

قبل أن أبلغ سن الأربعين عانيت من القلق والكثير الكثير من القلق. أثار القلق حياتي وأصبح جزءاً قبيحاً مما كنت عليه لفترة طويلة. بمجرد أن تدرك أن القلق لن يغير نتائجك، تبدأ في قبول كل ما سيحدث لك. أنت تدرك أنك ستكون بخير مهما حدث. بمجرد أن توقفت عن القلق كثيراً بشأن كل شيء، انخفضت مستويات التوتر لدي بشكل كبير.

  1. توقفي عن المقارنة:

أشعر أحياناً أنه يجب أن أكون قد انتهيت من استخدام Facebook تماماً. تعتبر مقارنة حياتك بأقرب صديق لك تعرفه جيداً شيئاً واحداً، لكن مقارنة حياتك بحياة شخص ما على Facebook أمر ضار. بمجرد أن تدرك أن مقارنة حياتك بالآخرين لا يفعل شيئاً سوى التقليل من قيمتك الذاتية، فإنك تتوقف في النهاية. سيكون هناك دائماً شخص أذكى وأجمل وأفضل مني وقد قبلت ذلك. في اللحظة التي أبدأ فيها المقارنة، أغير على الفور نمط تفكيري إلى ما أنا ممتن له في حياتي وأواصل المضي قدماً.

  1. ننسى التوقعات:

لقد عانيت من متلازمة ديزني، هل تعرف الشخص الذي ستقابله الأمير تشارمينغ، وتتزوج وتعيش في سعادة دائمة؟ حسناً، يمكن أن تمتصها ديزني لأن هذا ليس واقعاً حقيقياً. بعد أن كنت في زواج فاشل رقم 2، ألقيت بكل توقعاتي التي وضعتها على الآخرين في القمامة. بمجرد أن تدرك أنه لا يزال بإمكانك رؤية أحلام حول حياتك ولكن مع إسقاط التوقعات المتعلقة بالآخرين، فإنك تبدأ حقاً في عيش حياتك في الوقت الحالي. التوقع على شخص آخر هو في الواقع مجرد استياء متعمد.

  1. العيش من أجل العمل لا العمل للعيش:

إذا كان بإمكاني القيام بذلك مرة أخرى، كنت سأجرب عدداً لا يحصى من الوظائف المختلفة عندما كنت أصغر سناً أو كنت أبحث في الكثير من الوظائف المختلفة واخترت واحدة تناسبني بشكل أفضل. بمجرد أن تقرر مساراً وظيفياً يمكنك أن ترى نفسك تفعله حقاً لبقية حياتك، فإنك تصبح بعد ذلك شخصاً في القوى العاملة يعيش حقاً للعمل لأنهم يحبون حياتهم المهنية التي يختارونها. كثير من الناس عالقون في وظائف لا يحبونها لمجرد الحصول على راتب، وهذا ليس وجوداً مثالياً.

  1. ادخري ما هو غير متوقع:

يجب أن يكون هذا بلا تفكير لكنني لم أفعل ذلك عندما كنت أصغر سناً. أنا الآن أشاهد والديّ يعيشان بعد تقاعدهما وقد جعلني أفكر في كل الأشياء التي أحتاج إلى القيام بها حتى أكون آمناً مالياً عندما أكبر. ستتغير الحياة باستمرار وربما تستمر في إلقاء منحنيات غير متوقعة، لذا فإن التوفير في المصاعب القادمة يعد قراراً ذكياً وسليماً.

  1. إعطاء المزيد:

اكتشفت لاحقاً في حياتي أنني أستمتع بمساعدة الآخرين. بالنسبة للبعض، قد يتطلب هذا وقتاً تطوعياً مع مؤسسة خيرية، أو رعاية خاصة لصديق مقرب يمر بوقت عصيب. إن تخصيص جزء من وقتك لفعل شيء لا يفيدك بأي شكل من الأشكال أو الشكل يجعلك متأصلاً وشاكراً لما لديك. إنه لمن المجزي للغاية أن تنسى مشاكلك في الحياة من خلال تخصيص بعض الوقت للاستثمار في شخص آخر. عندما تفعل شيئاً بدافع الخير من قلبك ولا تتوقع شيئاً على الإطلاق في المقابل، فإنك تشعر بشكل مدهش بتحسن في الحياة بغض النظر عما يحدث.

  1. سامحي نفسك والآخرين:

لقد عشت جزءاً كبيراً من حياتي مريراً وغاضباً بشأن بعض الأحداث التي حدثت لي ولفترة من الوقت كنت أعتقد حقاً أنها كانت خطأ الشخص الآخر بنسبة 100٪. بمجرد أن أدركت أن عدم التسامح تجاه الآخرين وتجاه نفسي على أخطاء الماضي كان يمنعني من السعادة، قمت بإجراء تغيير. لقد استغرق الأمر مني بعض الوقت لأكون على استعداد للتسامح لكنني تمكنت من العمل من خلاله وتجربة الحرية. بمجرد أن تكون قادراً على التخلي حقاً عن الأذى الذي أصابك في الماضي أو فعلته بنفسك، فإنك ترى الحياة والحب من منظور إيجابي.

  1. لا تضيعي الكثير من الوقت على الأشخاص السلبيين:

في بعض الأحيان يكون من الصعب الابتعاد عن الأشخاص السلبيين إذا كانوا زملائك في العمل أو عائلتك. في بعض المواقف، ليس لديك خيار ولكن مع الصداقات الفعلية، يمكنك اختيار نوع الأصدقاء الذين تريد قضاء معظم وقتك معهم. إذا كنت في نهاية علاقة حيث يكون هذا الشخص متلقياً مقابل مانح، فقد حان الوقت لوضع حدود أو إنهاء العلاقة ببطء. بمجرد أن تبدأ في تعلم الحدود المناسبة لوضعها مع الأشخاص الذين لا تفضل التعامل معهم كل يوم، تصبح الحياة أسهل لأنك اخترت عدم السماح لهذا الشخص السلبي بالتأثير عليك لفترة أطول.

  1. “لا” هي جملة كاملة:

أجد صعوبة في قول لا. أريد أن أقول نعم طوال الوقت وأن أجعل الجميع سعداء لكن هذا مستحيل. إذا قلت لا، فأنا أرغب عدة مرات في تبرير “لا” أو شرح الموقف حتى يشعر الشخص الآخر بشعور أفضل تجاه “لا”. كلما تقدمت في السن أدركت أن لا جملة كاملة حقاً ولا يتعين عليّ تبرير كل الأسباب التي تجعلني غير قادر على الالتزام بحدث أو القيام بشيء لشخص آخر. بمجرد أن تثق في “لا”، يصبح من الأسهل اتخاذ قرارات لنفسك بدلاً من الآخرين.

  1. فكري ملياً قبل أن تقولي “أفعل”:

من السهل جداً الانشغال بمشاعر ومشاعر العلاقات. لقد فكرت في الوقت المستثمر مع هذا الشخص وأردت أكثر مما أملكه حالياً لذلك تزوجت وآمل أن تتغير الأمور للأفضل. بالنسبة لي في النهاية، ساءت الأمور. إذا كنت لا ترى طول العمر في علاقتك الحالية أو كان لديك الكثير من “إذا كان فقط” مع هذا الشخص، فقد لا تكون مع رفيقك المثالي. من الأسهل بكثير إنهاء الأمور مع شخص ما قبل أن يصبح أكثر جدية. إذا كانت لديك تحفظات بشأن أشياء معينة في علاقتك أو إذا كنت ترغب في تغيير الجوانب الأساسية في شخصية شريكك، فمن الأفضل أن تمضي قدماً.

  1. توقفي وأعجبي بالأشياء الصغيرة:

هذا بسيط للغاية ولكننا نعيش حالياً في عالم يتصل فيه الجميع بجهاز إلكتروني أو الإنترنت وأصبح من الصعب فصله والاستمتاع بكل شيء يجعل الحياة تستحق العيش. توقفي للاستمتاع بشروق الشمس أو غروبها بين الحين والآخر، واجلسي تحت النجوم في ليلة قليلة السحب. وقفي ورائحة الزهور. اذهبي لزيارة المحيط أو الجبال واستمتعي بالطبيعة. نحن نعيش في عالم يكون فيه فيريس بيلر على حق – “الحياة تتحرك بسرعة كبيرة، إذا لم تتوقف وتنظر حولك من حين لآخر، فقد تفوتك ذلك.”

  1. توقفي عن الاهتمام بما يعتقده الآخرون عنك:

أتمنى لو كنت قد اكتشفت هذا في وقت أقرب بكثير وقبل أن أبلغ سن الأربعين كنت مهتماً جداً بما يعتقده الآخرون عني لدرجة أنني كثيراً ما أجبت أو فعلت أشياء للآخرين لأنني اعتقدت أن هذا هو ما يريدون سماعه أو ما يريدون مني أن أفعله. بمجرد أن أدركت أن ما يعتقده الآخرون عني ليس من أعمالي حقاً، تمكنت من عيش الحياة بدوافع صحيحة بدلاً من الدوافع الخاطئة. بمجرد أن تكون قادراً على أن تكون على طبيعتك وتنسى الاهتمام بما يعتقده الآخرون عنك، تتحسن الحياة لأن القلق وتوقع إرضاء الآخرين يزول. الحقيقة أنه من المستحيل إرضاء الجميع، لذلك عليك التركيز على نفسك.

  1. احتضان التغيير:

عندما كنت أصغر سناً، وقبل بلوغ سن الأربعين كنت أرغب في أن تكون الأمور قابلة للتنبؤ بها، وأن تكون مستقرة، وفي معظم الأحيان أن تظل كما هي. شعرت بأمان أكثر عندما اعتقدت أن حياتي ستكون إلى حد كبير كما هي على مر السنين. عندما واجهت بعد ذلك العديد من التغييرات في وقت واحد، لم أتعامل معها بشكل جيد. أدركت منذ ذلك الحين أن الشيء الوحيد الذي يمكنني الاعتماد عليه في الحياة هو التغيير. بمجرد أن تكون قادراً على تبني التغيير ومعرفة أن الحياة يمكن أن تأخذ مجموعة متنوعة من المنعطفات المختلفة، فأنت على مستوى التحدي وتكون أكثر ملاءمة لقبول كل ما يأتي في طريقك.

عالم نوح

المصدر: 12

إقرأ أيضاً:

مشاكل المرأة في سن الأربعين تعرّفي عليها عن كثب كي لا تفاجأي بها؟

ماذا يحب الرجل في شخصية المرأة تعرّفي على الأكثر الصفات الجاذبة للرجل عند الأنثى

النظرية البنيوية سيجموند فرويد تعرّف مفصلاً على الأنا والهو والأنا العليا

 

اترك رد