شاي كركم فوائده وطريقة التحضير
صحة وغذاء

شاي كركم 9 فوائد صحية إستثنائية مع طريقة التحضير المثالية

تسع فوائد لشاي كركم وطريقة تحضيره المثلى

شاي كركم أو Turmeric Tea هو أحد الأشكال الشائعة لاستهلاك الكركم حول العالم. له نكهة فريدة ولكنها رقيقة ولذيذة ويعتبر هذا الشاي أيضاً طريقة رائعة لجني الفوائد الصحية الكاملة في الكركم.

الكركم كما هو معروف نوع من التوابل الشعبية المصنوعة من جذمور أو جذر نبات الكركم.

الكركم موطنه الأصلي جنوب شرق آسيا وهو عضو في عائلة الزنجبيل. لقد تم استخدامه كعلاج عشبي لآلاف السنين في الطب الهندي القديم والطب الصيني.

تنمو في الهند بنسبة 78 في المائة من الإنتاج العالمي من الكركم. وتتوفر مجموعة من شاي كركم للشراء في المتاجر الصحية أو عبر الإنترنت. في هذه المقالة ، نلقي نظرة على مجموعة من الفوائد الصحية المحتملة له.

شاي كركم فوائده وطريقة التحضير

حقائق سريعة عن Turmeric Tea

  • العنصر النشط في الكركم هو الكركمين.
  • الكركمين هو الذي يعطي الكركم لونه الأصفر المميز.
  • ثبت أن الكركمين له خصائص مضادة للالتهابات ومعززة للمناعة ومكافحة للسرطان.

إذاً ما هو شاي كركم أو Turmeric Tea

قد تكون الطريقة الأكثر فاعلية لاستهلاك الكركم هي الشاي.

يحتوي الكركمين على توافر حيوي منخفض، مما يعني أن الجسم يواجه صعوبة في الوصول إلى المركب وامتصاصه. لهذا السبب، تحظى مكملات الكركم، بتركيزات عالية مضمونة من الكركمين، بشعبية كبيرة.

يعتبر شاي كركم ، الذي يتم تخميره باستخدام جذر الكركم المبشور أو مسحوقه النقي ، أحد أكثر الطرق فعالية لاستهلاك التوابل.

لا يوجد تناول محدد للكركم يومياً بناءاً على الأبحاث المتاحة، تعتمد الحصة اليومية المقترحة بشكل كبير على الحالة التي يتم استخدامها من أجل علاجها.

تدعم معظم الأبحاث التي أجريت على البالغين أن الاستخدام الآمن هو 400 إلى 600 مللي غرام (ملغم) من مسحوق الكركم النقي ثلاث مرات يومياً ، أو 1 إلى 3 غرام يومياً من جذر الكركم المبشور أو المجفف.

يعد بشر أو سحق الكركم بنفسك أفضل طريقة لضمان منتج طازج ونقي.

فوائد شاي كركم الشائعة:

يُعتقد أن شرب شاي كركم له فوائد عديدة، تسعة منها موصوفة بمزيد من التفصيل هنا:

1. يقلل من أعراض التهاب المفاصل:

كمضاد للالتهابات، قد يساعد الكركمين في تقليل أبرز أعراض التهاب المفاصل.

وجدت دراسة أجريت عام 2017 أنه من بين 206 من البالغين الأمريكيين المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي المبلغ عنه، استخدم 63 بالمائة منهم مكملات غير فيتامينية لتخفيف حالاتهم ، كان الكركم هو المنتج الأكثر شيوعاً الذي تم تناوله وأعطاهم نتائج مرضية.

2. يعزز وظيفة المناعة:

ثبت أن الكركمين يحسن وظيفة المناعة بخصائصه المضادة للأكسدة والالتهابات والفيروسات والبكتيريا.

كما ثبت أن الكركمين يعمل كمُعدِّل للمناعة ، مما يساعد على تنظيم وظيفة الخلايا المناعية ضد السرطان.

3. يساعد في تقليل المضاعفات القلبية الوعائية:

أظهرت العديد من الدراسات أن الكركمين له خصائص مفيدة لصحة القلب من خلال العمل كمضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات.

وجدت دراسة أجريت عام 2012 أن تناول 4 غرام يومياً من الكركمين قبل 3 أيام و 5 أيام بعد جراحة تطعيم الشريان التاجي ، قلل من خطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب الحاد أو النوبة القلبية بنسبة 17 بالمائة.

4. يساعد في الوقاية من السرطان وعلاجه:

واحدة من أكثر الخصائص العلاجية المثبتة سريريًا للكركمين هي تأثيره المضاد للسرطان.

كمضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات ، يُعتقد أن الكركمين يقلل من خطر تلف الخلايا في الجسم ، مما يقلل من خطر حدوث طفرات الخلايا والسرطان.

علاوة على ذلك ، أظهرت العديد من الدراسات أن الكركمين له خصائص مضادة للأورام، مما يحد من نمو الأورام وانتشار الخلايا السرطانية.

وفقًا لمراجعة طبية أجريت عام 2014 ، تم نشر أكثر من 2000 مقالة باستخدام الكلمتين الرئيسيتين “الكركمين” و “السرطان”. يجري حالياً التحقيق في استخدام الكركمين كعلاج للسرطان إلى جانب العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

للمزيد إقرأ : هل يمكن استخدام الكركم لعلاج السرطان وكيف؟ إليكم بدقة ما يقوله العلم

5. يساعد في إدارة متلازمة القولون العصبي أو القولون العصبي:

يستخدم الكركمين منذ فترة طويلة في الأدوية التقليدية كعلاج للعديد من أمراض الجهاز الهضمي.

حيث وجدت العديد من الدراسات أن الكركمين قد يساعد في تقليل الألم المرتبط بمتلازمة القولون المتهيج (IBS) وكذلك تحسين نوعية حياة الأشخاص المصابين بهذه الحالة.

كما وجدت دراسة أجريت عام 2012 على الفئران أن الكركمين ساعد في تقليل الوقت الذي يستغرقه إفراغ الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة، والمعروف أيضاً باسم إفراغ المعدة.

6. يمنع ويعالج مرض الزهايمر:

أظهرت الدراسات أن الكركمين قد يساعد في تقليل فرص الإصابة بالعديد من حالات التنكس العصبي. يُعتقد أن قوته المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات تقلل من التلف الخلوي والالتهاب ورواسب الأميلويد أو اللويحات التي تحدث مع هذه الحالات.

قد يكون الكركمين أيضاً قادراً على إبطاء أو منع بعض تغييرات البروتين المرتبطة بالعمر المرتبطة بالتنكس العصبي.

7. يحمي من تلف الكبد، وحصى المرارة، ويدير أمراض الكبد:

أظهرت العديد من الدراسات أن الكركمين يمكن أن يحمي من تلف الكبد. تشمل الفوائد المحتملة للكركمين والمرارة للكركمين زيادة إنتاج السائل الصفراوي الهضمي مع حماية خلايا الكبد من التلف الناتج عن المواد الكيميائية المرتبطة بالصفراء.

8. يساعد على منع وإدارة مرض السكري:

تستخدم الأدوية التقليدية الكركم لمرض السكري منذ آلاف السنين. أظهرت العديد من الدراسات التي استخدمت نماذج حيوانية وبشرية أن مكملات الكركمين قد يكون لها خصائص مضادة لمرض السكري.

9. يساعد في علاج وإدارة أمراض الرئة:

يشتبه الباحثون في أن خصائص الكركمين المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة قد تساعد في تقليل أعراض أمراض الرئة المزمنة أو طويلة الأمد.

خلصت مراجعة طبية أجريت عام 2017 إلى أنه على الرغم من محدودية الأدلة السريرية، إلا أن الكركمين قد يساعد في علاج الربو والتليف الرئوي والتليف الكيسي وسرطان الرئة أو الإصابة ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

كيفية تحضير شاي كركم

لعمل شاي كركم، يمكن لأي شخص إضافة الكركم المطحون أو المبشور أو المسحوق إلى الماء المغلي.

يمكن تحضير شاي الكركم إما من مسحوق الكركم النقي أو الكركم المبشور أو المجفف. تدعي مستحضرات الكركم المخمرة التي تباع عادة كمنتجات شاي، أنها تحتوي على تركيزات أعلى من الكركمين المتوفر طبيعياً أو القابل للامتصاص.

الخطوات التي يجب إتباعها لعمل شاي الكركم هي:

  • غلي 4 أكواب من الماء.
  • نضيف 1 إلى 2 ملاعق صغيرة من الكركم المطحون أو المبشور أو البودرة.
  • دع الخليط يختمر لمدة 10 دقائق تقريباً.
  • نصفي شاي كركم في وعاء ونتركه ليبرد لمدة 5 دقائق.

يضع الكثير من الناس مكونات إضافية في شاي كركم لتحسين الطعم أو المساعدة في امتصاصه. تشمل الإضافات الشائعة ما يلي:

  • العسل، لتحلية الشاي وإعطاء المزيج المزيد من الخصائص المضادة للميكروبات.
  • الحليب كامل الدسم، والقشدة ، وحليب اللوز ، وحليب جوز الهند ، أو ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند أو السمن (زبدة غير مصفاة) للمساعدة على الامتصاص ، لأن الكركمين يحتاج إلى دهون صحية لتذوب بشكل صحيح.
  • الفلفل الأسود، الذي يحتوي على مادة البيبيرين ، وهي مادة كيميائية معروفة للمساعدة في تعزيز امتصاص الكركمين ، ويمكن أن تضيف نكهة التوابل إلى الشاي.
  • الليمون أو الزنجبيل أو القرفة لتعزيز خصائص مضادات الأكسدة والميكروبات في الشاي وتحسين الطعم.

الخاتمة:

كما رأينا شاي كركم يملك العديد من الفوائد المذهلة لأهم أعضاء الجسم كالقلب والرئتين والكبد والمفاصل بالإضافة لفوائده في تعزيز المناعة ومكافحة السرطان والسيطرة على مرض السكري.

عالم نوح

المصدر: 12

إقرأ أيضاً:

هل يمكن استخدام الكركم لعلاج السرطان وكيف؟ إليكم بدقة ما يقوله العلم

هل الكركم يرفع الضغط إليكم بالتفصيل ما يقوله العلم عن الكركم وضعط الدم

نخل الآساي تعرّف على فوائدها العديدة واللافتة وأحدثها علاج كورونا الواعد

ملح الهملايا هل سمعتم عنه؟ إليكم فوائده المحتملة وميّزاته عن بقية الأملاح

البكتيريا النافعة والبكتيريا الضارة ما هي وما الفارق بينهما وفوائدها تعرّف مفصلاً عليهما

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *