هيدروكسي كلوروكوين
صحة وغذاء

هيدروكسي كلوروكوين هل هو علاج ناجع لفيروس الكورونا إليكم ما يقوله العلم بدقة؟

هيدروكسي كلوروكوين هل يعد علاج ناجح لفيروس كورونا

اعتمدت العديد من الدول على هيدروكسي كلوروكوين ضمن برتوكولاتها لعلاج المصابين بفيروس كورونا لكن هل هيدروكسي الكلوروكوين وهو مضاد للطفيليات سيؤثر على الفيروسات التاجية كالكورونا وكيف؟ هذا ما سنتناوله في مقالنا اليوم.

هيدروكسي كلوروكوين وكورونا

سيتم الرد على خمسة أسئلة حول استخدام واعد ولكن إشكالي وغير مثبت لعقار الكلوروكوين أو هيدروكسي كلوروكوين المضاد للملاريا.

توفي منذ أيام رجل من ولاية أريزونا، وتم نقل زوجته إلى المستشفى، بعد أخذهم الكلوروكين، الذي وصفه الرئيس ترامب كعلاج فعال لـ COVID-19.

حيث قرر الزوجان العلاج الذاتي بفوسفات الكلوروكين، وكان الدواء في متناول اليد لقتل الطفيليات في خزانات الأسماك لديهم، بعد سماع الرئيس يصف الدواء بأنه “مغير لللعبة”.

قام د. أنتوني فوسي، رئيس المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية التابع للمعاهد الوطنية للصحة، بتصحيح البيان بسرعة، موضحاً أن تعليقات ترامب كانت تستند إلى أقاويل عديدة وليس على تجربة سريرية كاملة خاضعة للرقابة حيث قال:

“أنا كيميائي حيوي متخصص في إكتشاف وتطوير الأدوية المضادة للفيروسات، وأعمل بنشاط على فيروسات التاجية (الكورونا) منذ سبع سنوات.

ومع ذلك، لأنني عالم وأتعامل في الحقائق والطب القائم على الأدلة، أشعر بالقلق من التصريحات الكاسحة التي أدلى بها الرئيس فيما يتعلق باستخدام الكلوروكين أو هيدروكسي كلوروكوين وكلاهما من الأدوية المضادة للملاريا، كعلاج لـ COVID- 19. لذا دعونا نفحص الحقائق.”

ما هو هيدروكسي كلوروكوين والكلوروكين؟

كلاهما من الأدوية المضادة للملاريا التي وافقت عليها إدارة الأغذية والعقاقير والتي تم استخدامها لسنوات عديدة; تم تطوير الكلوروكين في الأصل عام 1934 في شركة الأدوية Bayer واستخدم في الحرب العالمية الثانية للوقاية من الملاريا.

على الرغم من أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم توافق على استخدامها لهذه الحالات! إلا أن كلوروكين وهيدروكسي كلوروكوين يستخدمان أيضاً لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي ومرض الذئبة.

ما هي الآثار التي يمكن أن يعملها هذا الدواء؟

بعد التفشي الأول لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية في عام 2012، أجرى العلماء دراسة عشوائية لآلاف الأدوية المعتمدة لتحديد الأدوية التي قد تمنع الإصابة بفيروس كورونا.

وقد أظهرت العديد من الأدوية، بما في ذلك الكلوروكين، القدرة على منع الفيروسات التاجية من إصابة الخلايا في المختبر. ولكن لم يتم متابعة هذه الأدوية على نطاق واسع لأنه في النهاية اختفى نشاط الفيروس ولم تعد هناك حاجة لمزيد من البحث.

عندما ظهر الفيروس التاجي (كورونا) الجديد، كانت العديد من الأدوية التي أظهرت بعض الوعود الأولية ضد الفيروسات التاجية ذات الصلة مثل MERS و SARS في قمة القائمة لتجربتها كعلاجات محتملة.

ويقوم عدد من المختبرات حول العالم الآن بالتحقيق في هذه الأدوية واختبارها في التجارب السريرية في الولايات المتحدة وفرنسا والصين; ولكن حتى الآن، لا يوجد إجماع حول ما إذا كانت الأدوية آمنة وفعالة لعلاج COVID-19، حيث لا يزال الوقت مبكراً جداً في عملية الاختبار.

لماذا تعمل الأدوية المضادة للملاريا على الفيروس؟

لا يزال من غير الواضح كيف سيعمل الكلوروكين (أو أي دواء مضاد للملاريا) ضد COVID-19، وهو فيروس! حيث تحدث الملاريا بسبب طفيليات Plasmodium التي تنتشر عن طريق البعوض، في حين أن COVID-19 ناتج عن فيروس SARS-CoV-2.

الالتهابات الفيروسية والالتهابات الطفيلية مختلفة تماماً، ولذلك لا يعرف العلماء ما الذي يحدث بالفعل! وقد اقترح أن الكلوروكين يمكن أن تغير الحموضة على سطح الخلية، وبالتالي منع الفيروس من العدوى بها.

من الممكن أيضاً أن يساعد الكلوروكوين في تنشيط الاستجابة المناعية.

إحدى الدراسات التي تم نشرها للتو اختبرت هيدروكسي كلوروكوين بالاشتراك مع دواء مضاد للجراثيم (أزيثروميسين); وقد عملا معاً بشكل أفضل لوقف انتشار العدوى من هيدروكسي كلوروكوين وحده ومع ذلك، فقد تم إجراء دراسة أولية واحدة فقط على مجموعة اختبار محدودة.

هل توجد أدوية أخرى واعدة للعلاج؟

على حد علمي، لم تظهر أي أدوية أخرى مضادة للملاريا أي نشاط ذي مغزى في علاج الفيروسات التاجية; ومع ذلك، ظهر دواء محتمل آخر إلى المقدمة.

حيث يبدو أن Remdesivir، الذي طورته شركة Gilead Pharmaceuticals، فعال للغاية في منع الفيروسات – بما في ذلك الفيروسات التاجية مثل SARS و MERS، والفيروسات الفيروسية مثل الإيبولا – من التكاثر.

في أواخر شهر شباط فبراير; أطلق المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية تجربة سريرية لـ Remdesivir. وبدأ في هذا الشهر تجربتين من المرحلة الثالثة للدواء في المراكز الطبية في آسيا.

هل يجب أن أبدأ في أخذ هيدروكسي كلوروكوين للتخلص من كورونا فيروس؟

بالطبع لا. لم يتم تقييم الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكوين بشكل مناسب في الدراسات الخاضعة للرقابة! ناهيك عن أن لهما آثاراً جانبية عديدة ومميتة للغاية في بعض الحالات.

لا ينبغي لأي شخص تناول دواء لم يثبت أنه آمن وفعال لمرض أو حالة لم تتم الموافقة عليها.

هناك العديد من العواقب التي يمكن أن تنشأ من الآثار الجانبية إلى السمية الخطيرة والموت! بسبب التفاعلات المحتملة مع الأدوية الأخرى والظروف الصحية الأساسية الأخرى.

لذلك حتى يتم إثبات فعالية هذه الأدوية أو أي منها ضد السارس – CoV -2 في التجارب السريرية; والموافقة عليها من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، لا ينبغي لأي شخص أن يقوم بالعلاج الذاتي بها.

الخاتمة:

لابد في النهاية من ذكر أنه قد أصدرت إدارة الغذاء والدواء تفويضاً طارئاً لعلاجات فيروسات الكورونا; باستخدام هيدروكسي كلوروكوين والكلوروكين التي روج لها الرئيس دونالد ترامب; على الرغم من الأدلة السريرية غير الحاسمة لفعاليتها حتى اللحظة.

عالم نوح

المصدر: 12

إقرأ أيضاً:

10 نصائح تغذية لمرضى ومصابي كورونا من بروفيسور تغذية علاجية

الصيام والمناعة تعرّف على ما يقوله العلم بدقة في تأثير الصيام على جهاز المناعة

كيف نقوي جهاز المناعة لدينا ضد فيروس الكورونا طبيعياً حسب ما يقوله العلم؟

نسبة الشفاء من فيروس كورونا تتضاعف بشكل مذهل مع جرعات عالية من فيتامين سي

هام للغاية طرق الوقاية من فيروس كورونا حسب ما نشرته منظمة الصحة العالمية WHO

ماهو فيروس كورونا أعراضه وهل هو قاتل وكيف نتجنبه؟ إليكم بالتفصيل كل شيء عن الكورونا

 

4 تعليقات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *