ماذا يحدث بعد الموت علمياً
ماذا؟

ماذا يحدث بعد الموت علمياً تعرّف بالتفصيل على اللحظات الأولى بعد الموت!

ما هو تعريف الموت

سؤال قد يلح على الذهن حول ما يحدث بعد الموت علمياً وبدايةً لا بد أن نعرّف الموت الذي يعني توقف جميع العمليات الحيوية بالجسم دون إمكانية لإعادتها فالموت هو عملية كاملة تتم على مراحل وليس بشكل لحظي وهذه المراحل هي:

  •  توقف القلب Cardiac Arrest.
  •  فشل تنفس Respiratory Failure.
  •  موت الدماغ Brain Death.

وبناءاً على هذه المراحل تم الاتفاق على أن للموت نوعين:

١- الموت الدماغي – Brain Death

توقف لا رجوع فيه لجميع وظائف الدماغ بما فيه منطقة جزع الدماغ وهو المنطقة المسؤولة عن تنظيم ضربات القلب والتنفس.

هذا الأمر يتم بسبب توقف القلب وإنقطاع التنفس وبالتالي استيفاء جميع مراحل الموت. وبعد التحقق من توقف الدماغ وفصل الأجهزة الطبية التي تحافظ على التنفس والدورة الدموية بالجسم يتم الإعلان أن المريض رسمياً متوفي. وبهذه الحالة يعتقد أن الشخص لا يشعر بشيء.

٢- الموت السريري – Clinical Death

ينجم عن سكتة قلبية تسبب فشل التنفس ونتيجة لتوقف وصول الدم والاوكسجين للدماغ. حينها يموت الدماغ أيضاً وبالتالي وفاة المريض.

وفي هذه الحالة يوجد فاصل زمني بين توقف القلب و موت الدماغ.

يتم إعلان وفاة المريض من قبل الأطباء عندما يتوقف قلبه ولا يتمكن الأطباء من إعادة إنعاشه عن طريق الـ CPR Cardiopulmonary Reassociation
لكن في الواقع الدماغ يستمر بالعمل من ٣٠ لـ ٤٠ ثانية بعد توقف القلب تكون خلالها مراكز الوعي في دماغ المتوفي تعمل ويستطيع سماع الطبيب الذي يعلن وفاته.

ماذا يحدث بعد الموت علمياً

دراسات حول الموت السريري:

بناءاً على إحدى الدراسات تم وضع أجهزة تخطيط دماغ EEG على أدمغة ٤ مرضى معرضين للوفاة. لاحظوا أن أول ٣٠ ثانية بعد توقف القلب تظهر موجة مفاجئة عالمخطط دليل على استمرار الدماغ بالعمل. واثنين منهم ظهرت لديهم على المخطط موجة تشابه الموجات التي يصدرها الدماغ أثناء النوم والأحلام لكن هذه المرة بعد عشر دقائق من توقف القلب أي من الموت السريري.

دراسة أخرى تم تنفيذها على ١٠٠ شخص توفوا سريرياً يعني توقف القلب والتنفس لديهم ولكن تم إنعاشهم وعاد قلبهم للعمل وعاشوا من جديد.

٤٦ شخص منهم تذكروا كلام الأطباء والناس الذين من حولهم وتذكروا أيضاً أنهم كانوا يرون شريط حياتهم. كما وصفوا أنهم رأوا  مثل ضوء ساطع وهذا الأمر كان دليل قاطع على استمرار الدماغ بالعمل بعد الموت السريري وتوقف القلب. أما بالنسبة للضوء وشريط الحياة فهذه أمور معروفة باسم NED Near Death Experience و لهم عدة تفاسير.

٢ من هؤلاء الـ١٠٠ شخص وصفوا أنهم رأوا الغرفة من فوق من السقف وكانو يروا أنفسهم والأطباء مع وصف دقيق للمشهد وللغرفة كأنهم خرجوا من أجسامهم.

هذا الأمر طرح نظريات جديدة عن الموت وعن لحظة الموت وطريقة تعامل الدماغ البشري معه.

 معلومات عن الدماغ تدعم العمليات السابقة:

خلايا الدماغ العادية تبقى دون أوكسجين بدرجة حرارة الجسم الطبيعية لمدة ٣ دقائق دون أي أضرار. و لمدة عشر دقائق ببعض الخلايا الخاصة لكن بعد العشر دقائق الأولى من الممكن تنفيذ إنعاش وعودة الدماغ للحياة لكن مع ضرر.

الموت الكامل لخلايا الدماغ بدرجة حرارة الجسم الطبيعية يتم بعد ساعة من توقف القلب.

عند تبريد درجة حرارة الجسم للشخص الميت سريراً يمكننا من زيادة زمن تحمل خلايا الدماغ لإنقطاع الأوكسجين من ٥ دقائق كمتوسط لـ ١٧ دقيقة هذا الأمر يعطينا زمن كافي للإنعاش دون أذية دماغية.

تجربة أخلاقية عن الموت الدماغي:

امرأة حامل بقي لها شهرين على موعد ولادتها. توفيت دماغياً في المشفى لكنها كانت موصولة على جهاز تنفس وجهاز يأمن استمرار الدورة الدموية في الجسم. وبالتالي هي متوفية ولكن جسمها لايزال على قيد الحياة وكل خلية في جسمها عدا الدماغ تقوم بوظائفها الحيوية من تنفس وتكاثر وإطراح وإستقلاب. وقد تم إبقائها شهرين على الأجهزة حتى اكتمل نمو الجنين وتمت ولادته ولادة قيصرية. وبعد ذلك تم فصلها عن الأجهزة وإعلان موتها ومن ثم دفنها.

 

عالم نوح

المصدر: 12

إقرأ أيضاً:

كيف تتعامل شركة غوغل مع الموظف بعد موته!

الصوت المرتفع هل يمكن أن يتسبب بالموت؟

تشي جيفارا : صورة ملونة له تكاد أن تنطق مع قصته بإختصار

الفيلة ماري التي أُعدمت سنة 1916 تعرف على قصتها المثيرة!

أشهر عناق في التاريخ تعرّف مفصلاً على قصة هذا العناق الحزينة والمريرة

اترك رد