أضرار السيجارة الإلكترونية
ماذا؟

أضرار السيجارة الإلكترونية جديدها مرض غامض يسبب الوفاة خلال أيام فيرجى الحذر والتوقف فوراً

ماذا عن الجديد في أضرار السيجارة الإلكترونية

لا بد أننا قرأنا أو سمعنا كثيراً عن أضرار السيجارة الإلكترونية التي لم تعد تخفى على أحد لكن الجديد هو ظهور مرض غامض مرتبط بالسيجارة أو الشيشة الالكترونية وهذا ما سنتناوله في مقالنا اليوم.

تمثل الزيادة الكبيرة في استخدام السجائر الإلكترونية أو الفيب، وخاصة بين الشباب ، اتجاهاً خطيراً يرتبط بالعديد من المخاطر الصحية الجديدة.

فمنذ يونيو حزيران 2019 ، أصيب 1604 شخصاً في الولايات المتحدة بأمراض الرئة المرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية بمختلف أنواعها.

مات 37 شخصاً منهم حتى الآن كان متوسط عمر الناجين 23 عاماً ، وكان متوسط عمر المتوفين 45 عاماً.

وقد أظهرت الدراسات عليهم أن 86٪ من المرضى استخدموا منتجات السجائر الإلكترونية التي تحوي مادة التتراهيدروكانابينول (THC) وذلك في الأشهر الثلاثة السابقة لبدء ظهور الأعراض لديهم.

أضرار السيجارة الإلكترونية

ماذا شعر هؤلاء المرضى عند بدء ظهور الأعراض:

  • السعال وضيق التنفس مع ألم في الصدر.
  • الغثيان أو القيء مع ألم بطني وإسهال.
  • الحمى والقشعريرة وفقدان الوزن.

بقيت الأعراض عليهم لمدة أيام أو عدة أسابيع قبل اشتداد وطأة المرض.

أضرار السيجارة الإلكترونية والمرض الغامض

في وقت سابق من هذا العام 2019 أعلن مسؤولون أمريكيون عن أول حالة وفاة بسبب السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة، والتي وقعت بسبب مرض غير مفهوم وخطير يصيب الجهاز التنفسي.

المرض الغامض يصيب الرئة ويرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية، وقد بدأ الخبراء تحقيقاً موسعاً حوله وحول أضرار هذا النوع من التدخين.

وأكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ظهور حوالي 193 “حالة محتملة” من هذا المرض في 22 ولاية أمريكية.

وقال خبراء متخصصون في هذه المراكز إن هذه الحالات تتضمن تدخين السجائر الإلكترونية التي تحتوي على مركب زيت تي إتش سي THC، وهو المركب الرئيسي النشط في مادة القنب.

وتم الإبلاغ عن هذه الإصابات على مدار شهرين في الفترة من 28 يونيو حزيران وحتى 20 أغسطس آب.

وقالت الدكتورة جينيفر لايدن، كبيرة المسؤولين الطبيين وخبيرة الأوبئة في ولاية إلينوي; إن الشخص الذي توفي “دخل إلى المستشفى بسبب مرض غير معروف السبب بعد الإبلاغ عن تدخينه سجائر إلكترونية”.

وقال مدير مركز السيطرة على الأمراض روبرت ريدفيلد: “نشعر بالحزن لوفاة أول حالة تتعلق بتفشي مرض الرئة الحاد بين مدخني السجائر الإلكترونية أو أجهزة تبخير التبغ”.

وأضاف: “هذا الموت المأساوي في ولاية إلينوي يعزز المخاطر الخطيرة المرتبطة بمنتجات السجائر الإلكترونية.”

لم يتم تحديد سبب المرض الغامض، ولكن كل الحالات المصابة تقريبا مرتبطة بشكل ما بتدخين السجائر الإلكترونية.

وما زال الكثير من الغموض يكتنف الموقف حالياً.

وسجلت 22 حالة في ولاية إلينوي، وتراوحت أعمار المرضى فيها بين 17 إلى 38 سنة.

وظهر المرض في أكثر من 20 ولاية توجد غالبيتها في وسط وشمال شرق الولايات المتحدة، من ولاية مينيسوتا إلى كارولينا الشمالية، رغم أنه تم الإبلاغ عن حالات في كاليفورنيا وتكساس ونيو مكسيكو أيضاً.

وطلب المسؤولون إجراء تحاليل مخبرية لعينات من السوائل المستخدمة في السجائر الإلكترونية لتحديد وجود أية مركبات ضارة.

إليكم توصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC):

لا تستخدم أبداً السجائر الإلكترونية أو vaping أو المنتجات التي تحتوي على مادة THC.

لا تقم بتعديل أو إضافة أي مواد إلى منتجات السيجارة الإلكترونية أو الأبخرة.

نظرًا لأن المركبات أو المكونات التي تسبب إصابة الرئة غير معروفة بدقة بعد، فإن الطريقة الوحيدة للتأكد من أنك لست معرضاً للخطر هي التفكير في الامتناع عن استخدام جميع السجائر الإلكترونية أو الأبخرة.

إذا كنت شخصاً بالغاً يستخدم السجائر الإلكترونية ، أو vaping بهدف الإقلاع عن تدخين السجائر; فتوقف على الفور ولا تعود إلى تدخين السجائر العادية.

يجب على البالغين المدمنين على النيكوتين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية التفكير في استخدام علاجات استبدال النيكوتين الأخرى المعتمدة من إدارة الأغذية والعقاقير (لصاقات النيكوتين ، علكة النيكوتين ، حبوب النيكوتين ، أجهزة استنشاق النيكوتين ، رذاذ النيكوتين الأنفي)

إذا كنت لا تزال تستخدم السجائر الإلكترونية ، راقب نفسك بعناية ولا تهمل أية أعراض قد تظهر لديك واستشر طبيبك على الفور إذا تطورت الأعراض.

إذا كنت تعتقد أن السجائر الإلكترونية Vaping هو بديل صحي للتدخين! فعليك التفكير مرة أخرى!

فمعظم السجائر الإلكترونية تحتوي على النيكوتين ، وحتى أن بعض الأنواع منها تحوي نسب نيكوتين أعلى بكثير من السجائر التقليدية مما يعزز من أضرار السيجارة الإلكترونية أكثر.

بالإضافة إلى النيكوتين! يشتمل بخار السجائر الإلكترونية على مواد ضارة محتملة مثل ثنائي الأسيتيل (مادة كيميائية مرتبطة بمرض رئوي خطير); والعديد من المواد الكيميائية المسببة للسرطان; والمركبات العضوية المتطايرة (VOCS); والمعادن الثقيلة مثل النيكل والقصدير والرصاص.

هذا جديد أضرار السيجارة الإلكترونية وكافة منتجات التبغ الالكترونية فنرجو من مستخدميها التوقف عنها مباشرة أو على أقل الأضرار العودة للسجائر العادية.

نتمنى لكم دوام الصحة والسلامة والعافية.

المصدر 123

عالم نوح

إقرأ أيضاً:

10 أطعمة تخلص جسمك من آثار النيكوتين والتدخين تعرف عليها؟

هل الجوع يرفع الضغط يرجى الانتباه لما يقوله العلم بشأن الجوع وضغط الدم

هل انخفاض السكر يسبب الوفاة في حال حدوثه؟ إليكم ما يقوله العلم عن السكري والوفاة

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *