هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان
لماذا؟ منوعات

هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان تعرّف على ما يقوله العلم عن الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر

هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان

تعرّف على الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر؟

تحظى إزالة الشعر بالليزر بشعبية كيبرة لدى الأشخاص الذين يرغبون في حل دائم لإزالة الشعر بعيداً عن  الطرق الأخرى لكن السؤال المطروح بشدة هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان وما هي آثاره الجانبية؟

نعم إن استخدام الليزر لإزالة الشعر سيعمل على وقف بصيلات الشعر من إنتاج شعر جديد والنتائج عادة ستكون رائعة.

لكن قبل الشروع في العملية يجب على الناس أن يدركوا بعض الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر! وكذلك بعض الخرافات التي تحيط بهذه العملية ومنها السرطان.

بالنسبة لمعظم الناس، تعد إزالة الشعر بالليزر طريقة آمنة للتخلص من الشعر في الأماكن غير المرغوب فيها بشكل دائم أو لفترات طويلة من الزمن.

هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان

بداية هل إزالة الشعر بالليزر آمنة؟

غالبية الأشخاص الذين جربوها يجدون أن إزالة الشعر بالليزر آمنة ومقبولة التحمل ولا يبدو أن هناك أي مخاطر صحية طويلة الأجل كالسرطان مرتبطة بهذا العمل.

ومع ذلك، قد يتعرض بعض الأشخاص لآثار جانبية طفيفة بعد إزالة الشعر بالليزر لذا يجب على الأشخاص أن يطلبوا من طبيب الجلدية اختبار مدى تفاعل بشرتهم على مساحة صغيرة من الجلد قبل القيام به على مساحات أكبر من الجسم.

كما يجب على الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على علاج بإزالة الشعر بالليزر التعامل مع مختص محترف ومؤهل بالكامل.

هل إزالة الشعر بالليزر مؤلمة؟

لبضعة أيام بعد العلاج قد تصبح البشرة المصابة حمراء وناعمة ويصف الكثير من الناس الإحساس بأنه مشابه لحروق الشمس الخفيفة لكن العملية نفسها ليست مؤلمة عادة.

هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان؟

توجد خرافة تقول أن إزالة الشعر بالليزر يمكن أن تسبب السرطان في الواقع ، ووفقاً لـ مؤسسة العناية بالبشرة يتم استخدام الليزر في بعض الأحيان لعلاج أشكال معينة من الآفات السرطانية (فكيف له أن يسببه).

فأشعة الليزر المختلفة تستخدم لعلاج أضرار أشعة الشمس والتجاعيد وحزم الليزر المستخدمة في إزالة الشعر أو غيرها من العلاجات الجلدية لديها قدر ضئيل من الإشعاع.

بالإضافة إلى ذلك يتم تسليط الحد الأدنى من الكمية فقط على سطح الجلد المستهدف لذلك لا تشكل خطر الإصابة بالسرطان كما يعتقد.

الآثار الجانبية المحتملة لليزر:

يمكن أن تظهر بعض الآثار الجانبية المختلفة بعد إزالة الشعر بالليزر ومعظم الآثار الجانبية طفيفة ومؤقتة ويجب على أي شخص يعاني من آثار جانبية دائمة استشارة طبيب الأمراض الجلدية مباشرة والأثار هي:

إحمرار وتهيج الجلد:

إزالة الشعر بالليزر تدمر بصيلات الشعر المستهدفة ويتفاعل الجسم مع هذا، وسيجد الكثير من الناس قليلاً من الاحمرار والتهيج في المناطق المعالجة قد ينمّل الجلد أو يصبح رقيقاً، وقد يبدو أنه ينتفخ قليلاً.

الأعراض عادة ما تكون قصيرة الأجل وقد تبدو المنطقة المعالجة مشابهة للبشرة التي تم إزالة الشعر منها بالطرق الأخرى (الشمع أو النتف).

عادة يستخدم بعض أطباء الأمراض الجلدية مخدراً موضعياً لتقليل مقدار استجابة جلد الشخص لهذه العملية.

يجب تخفيف التهيج بعد ردة الفعل الأولية للجلد، وذلك في غضون الساعات الأولى من العلاج;  فالتورم والاحمرار سيستجيب جيداً لكمادات الثلج أو الحمام البارد للمناطف المعالجة.

تقشّر البشرة:

قد يعاني بعض الأشخاص من تقشّر الجلد في المنطقة المعالجة عادة ما تكون هذه مشكلة بسيطة ولكن قد تكون غير مريحة.

التقشّر يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى التندب.

لكن من خلال العناية بالمنطقة المعالجة بعد إزالة بالليزر مثل استخدام المرطب قد يمنع الشخص من أي مشاكل دائمة من هذا العلاج.

التغييرات في لون البشرة:

قد يلاحظ بعض الأشخاص تغيرات طفيفة في اللون في منطقة الجلد المعالجة; فقد تصبح المنطقة أغمق أو أفتح قليلاً بعد إزالة الشعر بالليزر.

الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة قد يكونون أكثر عرضة لتجربة التغيرات هذه! وقد يحدث لديهم تصبغ أغمق من غيرهم.

قد يكون الأشخاص ذوو البشرة الداكنة أكثر عرضة لتغيرات تصبغ الفاتحة ولكن لا تقلق ستميل هذه التغييرات إلى التلاشي مع مرور الوقت، ويعود الجلد إلى طبيعته.

إصابة العين:

يتضمن إجراء إزالة الشعر استخدام أشعة الليزر القوية هذا يعني أن هناك احتمالاً لحدوث إصابة خطيرة في العين لا سيما عندما يعمل الطبيب على شعر الوجه.

يجب على كل شخص هنا يتلقى العلاج بالليزر وعلى المعالج أيضاً ارتداء معدات واقية للعين للمساعدة في منع الإصابة أثناء تنفيذ العمل.

خطر العدوى الجلدية:

كما هو الحال مع طرق إزالة الشعر التجميلية الأخرى، فإن بصيلات الشعر المتأثرة بالليزر يمكن أن تخلق خطر الالتهاب والتهيج.

يجب أن تعامل المنطقة المصابة كجرح ريثما تلتئم ويجب على الناس الإبلاغ عن أي علامات للعدوى إلى طبيب الأمراض الجلدية.

أخيراً، يجب ألا يطبقوا كريمات المضادات الحيوية على مناطق الجلد إذا ظهرت إصابة ما بدون وصفة طبية.

الآثار الجانبية للليزر نادرة الحدوث:

يمكن أن تشمل الآثار الجانبية للليزر الأقل شيوعاً بعد إزالة الشعر ما يلي:

الحروق والبثور:

هناك خطر حدوث حروق وبثور إذا لم تتم إزالة الشعر بالليزر بشكل صحيح.

عندما يقوم بالعملية طبيب محترف ومؤهل تكون الحروق والبثور نادرة عادة.

تستخدم في إزالة الشعر بالليزر أشعة ليزر عالية الحرارة.

وقد يستخدم المعالج جهاز تبريد خاص على جلد الشخص قبل استخدام الليزر مباشرةً وهذا يساعد على منع الليزر من حرق الجلد.

الندبات:

الندوب ليست عادة من الآثار الجانبية لإزالة الشعر بالليزر ولكن مع ذلك إذا ارتكب المعالج خطأ! فقد يحدث تندب وهذا لا ينبغي أن يحدث مع معظم المعالجين المؤهلين جيداً.

قد تتشكل الندبات أيضاً إذا لم يهتم الأشخاص بالمنطقة المعالجة بشكل صحيح بعد ذلك.

يجب عليهم علاج الجلد المصاب كما لو كان حروق بسبب الشمس ولتجنب المزيد من الضرر هذا يجب إبقائها رطبة، محمية من الضوء، وفحصها بانتظام بحثاً عن علامات لعدوى ما.

هل نتائج إزالة الشعر بالليزر جيدة؟

عملية إزالة الشعر بالليزر نتائجه جيدة، لكن نادراً ما يتحقق إزالة دائمة للشعر فالعلاج بالليزر يمكن أن يقلل بشكل كبير من نمو الشعر.

بعد العلاج الأول، لن يتخلص الكثير من الأشخاص من الشعر لبضعة أشهر وسوف تنمو الشعيرات في النهاية، على الرغم من أنه غالباً ما يكون الشعر الجديد أرق وأخف وزناً وأقل احتمالاً للمشاهدة من قبل.

سيتطلب الأمر عند الكثير من الناس جلسات متعددة لتحقيق حل دائم ومُرضي للشعر غير المرغوب فيه; وقد ينمو الشعر مرة أخرى لكنه يكون أخف وأرق مع كل جلسة لاحقة; لكن بعد عدة جلسات كافية، قد يتوقف عن النمو تماماً.

قد تكون إزالة الشعر بالليزر أكثر فعالية على الشعر الداكن! فقد لا يلاحظ الأشخاص ذوو الشعر الأشقر أو المحمر أو الرمادي الكثير من التغيير; حيث تنجذب أضواء الليزر إلى الشعر الداكن أكثر وغالباً ما لا تنجح في الشعر الخفيف.

إزالة الشعر بالليزر أثناء الحمل:

لا ينصح الخبراء بإزالة الشعر بالليزر للنساء الحوامل وذلك لأن العلماء لم يجروا أي دراسات شاملة تثبت سلامة إزالة الشعر بالليزر أثناء الحمل.

الحمل يسبب تغيرات هرمونية في جسم المرأة وهذا يمكن أن يسبب عادة شعر إضافي ينمو في أماكن غير مرغوب فيها; في حين أن هذا النمو قد يكون محرجاً، فإن الشعر غالباً ما يختفي من تلقاء نفسه.

إذا لم تختف الشعيرات دون مساعدة، فقد ترغب المرأة في تجربة العلاج بالليزر بعد الحمل; قد يطلب الأطباء منهh الانتظار لبضعة أسابيع بعد الولادة قبل تلقي العلاج.

خرافات حول إزالة الشعر بالليزر:

هناك العديد من الأساطير التي لا أساس لها من الصحة تحيط بإزالة الشعر بالليزر حيث يتسأل الناس:

هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان

الأسطورة القائلة بأن علاج إزالة الشعر بالليزر يمكن أن يسبب السرطان لا أساس لها! حيث تم تصميم الليزر خصيصاً لاجتياز خلايا الجلد واستهداف بصيلات الشعر فقط داخل الجلد.

تنتج أشعة الليزر المستخدمة في إزالة الشعر بالليزر كمية صغيرة من الإشعاع. ومع ذلك، لا يعتقد أن هذا الإشعاع ضار، وليس هناك دليل على أن علاج إزالة الشعر بالليزر يسبب سرطان الجلد.

هل إزالة الشعر بالليزر يسبب العقم

مرة أخرى، لا يوجد دليل على أن إزالة الشعر بالليزر قد تسبب العقم! حيث تخترق أشعة الليزر الجلد فقط ولا تصل إلى أي أعضاء أخرى أو تؤثر عليها.

عادة ما تكون إزالة الشعر بالليزر آمنة، حتى في المناطق الحساسة مثل الفخذ.

هل الليزر المنزلي هي بنفس جودة أجهزة طبيب الأمراض الجلدية

تتوفر مجموعات إزالة بالليزر منزلية للأشخاص الذين يرغبون في إزالة الشعر غير المرغوب فيه دون الذهاب إلى طبيب الأمراض الجلدية.

سيجد الكثير من الأشخاص نتائج متواضعة من استخدام هذه المجموعات هذا صحيح بالتآكيد،فالأجهزة المنزلية ليست هي نفسها الأجهزة الطبية القوية التي يستخدمها المعالجون المؤهلون.

متى يجب مراجعة الطبيب:

يجب على أي شخص يعاني من ردود فعل سلبية لإزالة الشعر بالليزر التفكير في زيارة الطبيب مباشرة.

الطبيب المختص يمكنه متابعة علاج الأعراض التي قد تحصل مثل الاحمرار والتورم في الجلد! ولذلك يجب عليهم دائماً الإبلاغ عن أي علامات غير طبيعية إلى طبيب الأمراض الجلدية.

إن الإبلاغ عن الأعراض مبكراً يتيح العلاج السريع وقد يساعد في منع أي تغييرات دائمة.

يجب على أي امرأة تفكر وتحاول الحمل أن تتحدث إلى الطبيب قبل إزالة الشعر بالليزر.

يمكن للطبيب تقديم المشورة بشأن الخيارات الأخرى، لأن إزالة الشعر بالليزر تتطلب في كثير من الأحيان جلسات متعددة لا ينبغي إجراؤها أثناء الحمل.

الخاتمة حول الليزر والسرطان:

إذاً الجواب النهائي عن هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان ؟! هو حتى اللحظة لم يثبت ذلك بل على العكس هناك بعض الحالات من السرطان تعالج بالليزر.

إزالة الشعر بالليزر آمنة وفعالة بالنسبة لمعظم الناس عند إجراءها بالشكل الصحيح; وقد يستغرق الأمر عدة جلسات لإزالة الشعر غير المرغوب فيه بالكامل، ولا يمكن ضمان إزالة الشعر بشكل دائم 100%.

قد يتعرض بعض الأشخاص لآثار جانبية طفيفة بعد العلاج، مثل الاحمرار والتورم والتهيج ويمكنهم عادة علاج هذه الأعراض في المنزل. أي شخص يلاحظ علامات إصابة جلدية ما بعد الليزر يجب عليه زيارة الطبيب للمتابعة.

عالم نوح

المصدر: 123

اقرأ أيضاً:

أوراق العنب تحارب السرطان

سبع مؤشرات لإصابة الجسم بمرض السرطان

البقع الداكنة في الموز تحارب السرطان لكن كيف؟

عصير براعم القمح يكافح السرطان إليكم طريقة تحضيره

عصير كان السبب في شفاء 54000 شخص من السرطان

زيت الزيتون يقضي على خلايا السرطان خلال 60 دقيقة فقط

بالتفصيل هل فيتامين B17 فعال في علاج السرطان وما هي مصادره؟

ما سبب تساقط الشعر من الجذور وما هو علاجه وطرق تجنبه

تساقط الشعر بعد زراعة الشعر تعرّف بالتفصيل لماذا يحدث وكيف يمكن التخفيف من حدّته؟!

 

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *