قاعدة ستيفن كوفي 10/90
منوعات

قاعدة ستيفن كوفي 10/90 الشهيرة جداً طبّقها كما يفعل الأمريكيين وغيّر كل حياتك نحو الأفضل

قاعدة ستيفن كوفي 10/90 الشهيرة جداً

بعض التغييرات البسيطة في تصرفاتنا اليومية قد تترك أثراً كبيراً على حياتنا ومنها مبدأ أو قاعدة ستيفن كوفي 10/90 أو كما يطلق عليها Stephen Covey The 90/10 Principle والتي سنتناولها بشيء من التفصيل بمقالنا اليوم فنرجو لكم المتعة والمعرفة. 

مبدأ أو قاعدة الـ 10/90 صاغه الكاتب الشهير ستيفن كوفي حيث ذكر أن هذا المبدأ سيغير لك حياتك إلى الأفضل، أو على الأقل سيبدّل ردود أفعالك تجاه مواقف معينة، ويقصد بهذه القاعدة أن 10% مما يحدث معنا في الحياة يقع خارج إرادتنا ويصعب التحكم به، بينما الـ 90% من الحياة يتم تحديدها من خلال ردود أفعالنا على الذي حصل معنا، ويؤكد ستيفن كوفي أن التعامل مع هذه القاعدة سيغير الكثير فينا.

يذكر أن ستيفن كوفي Stephen R. Covey هو كاتب ومؤلف ورجل أعمال أمريكي ولد بولاية يوتاه الأمريكية. وهو أب لتسعة أبناء وجد لـ49 حفيداً، عاش رفقة زوجته ساندرا بمدينة بروفو بولاية يوتاه. ويحمل ستيفن كوفي شهادة بكالوريوس في علوم إدارة الأعمال من جامعة يوتاه، ويحمل شهادة الماجيستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد، ودكتوراه في التعليم الديني من جامعة “بيرجهام يانج” وكان مديراً لمؤسسة فرانكلين كوفي حتى وفاته عام 2012 وتقول هذا المؤسسة أن مهمتها تقوم على:

“We enable greatness in people and organizations everywhere”

ويعد كتابه “العادات السبع للناس الأكثر فعالية” من أكثر الكتب مبيعاً بالولايات المتحدة والعالم حين صدوره.

وقد كتب العديد من المؤلفات الأخرى منها كتاب “الأَوْلى أولا”، وكتاب “القيادة المرتكزة على المبادئ”. وكذلك كتابه الأخير “العادة الثامنة” والذي ظهر في العام 2004.

قاعدة ستيفن كوفي 10/90

غيّر حياتك مع قاعدة ستيفن كوفي 10/90 الشهيرة جداً

معنى هذه القاعدة هو أننا في الحقيقة ليس لدينا قدرة أو إمكانية السيطرة على الـ 10% مما يحدث لنا، ومثال ذلك: أننا لن نستطيع أن نمنع هاتفنا الجوال من التعطل، كما أننا لا نستطيع أن نمنع حدوث الازدحام المروري الذي تسبب به أحد الأفراد، أما بخصوص الـ 90% الأخرى فالوضع مختلف فنحن نستطيع أن نتحكم بها عن طريق ردود أفعالنا، والسؤال: كيف يمكننا ذلك؟

في مثال تعطل هاتفنا الجوال، قد يؤدي توترك وتصرفك السيء بسبب تعطله إلى تحطيمه، كما قد يؤدي ذلك إلى فقدانك الاتصال بالعمل وبالأصدقاء والأقارب.

دعونا نستخدم هذا المثال لتوضيح قاعدة ستيفن كوفي 10/90 بشكل كامل:

كنت تتناول طعام الإفطار مع عائلتك وفجأة أسقطت ابنتك الصغيرة فنجان الشاي مسببة إتساخ قميص عملك، لم يكن لك دور فيما حدث هنا، ولكن ما سوف يحدث لاحقاً سيتقرر حسب ردة فعلك.

بدأت بالصراخ والشتم وقمت بتوبيخ ابنتك، فأخذت الطفلة في البكاء، ثم استدرت إلى زوجتك موبخاً إياها لوضعها الفنجان على حافة الطاولة، وبعد مشادة لفظية قصيرة بينكما، اندفعت إلى الطابق العلوي وقمت بتغيير قميصك ومن ثم عدت إلى الطابق السفلي، فوجدت أن ابنتك قد إنشغلت بالبكاء عن إنهاء فطورها والاستعداد للمدرسة، ونتيجة لذلك فاتها باص المدرسة وزوجتك كان لا بد لها أن تغادر إلى عملها.

اضطررت هنا إلى إيصال ابنتك بسيارتك الخاصة إلى المدرسة، وبما أنك متأخر قُدت سيارتك بسرعة أعلى من الحد الأقصى المسموح به.

وبعد 15 دقيقة تأخير ودفعك لمخالفة مرورية نتيجة السرعة الزائدة، وصلت إلى المدرسة، ركضت ابنتك إلى مبنى المدرسة دون أن تقول لك مع السلامة.

وبعد وصولك إلى المكتب متأخراً 20 دقيقة، وجدت أنك قد نسيت حقيبتك نتيجة العجلة.

فها هو يومك بدأ بصورة سيئة واستمر من سيء إلى أسوء وهكذا.

مساءاً بعد عودتك إلى المنزل تجد توتراً في العلاقة بينك وبين زوجتك وابنتك، لماذا؟؟ بسبب ردود أفعالك المتعاقبة منذ الصباح.

هنا لو تسألت لماذا كان يومي سيئاً؟؟

هل هو بسبب القهوة؟!

هل هو بسبب ابنتي؟!

هل هو رجل شرطة المرور؟!

أم أنت سبّبت لنفسك ذلك؟!

الإجابة هي: أنت سبب كل ذلك نعم أنت!!

لم يكن لك علاقة أو سيطرة على حادثة الفنجان ولكن ردة فعلك في الخمس ثوان التالية! هي من تسببت في إفساد يومك.

إذاً ماذا كان ينبغي أن يحدث؟

فنجان القهوة وقع عليك، وبدأت ابنتك بالبكاء.. ستقول لها بكل لطف: لا بأس يا عزيزتي.. ولكن كوني في المرة القادمة أكثر حذراً وانتباهاً.

تتناول المنشفة وتسرع إلى الطابق العلوي. تستبدل قميصك وتتناول حقيبة أوراقك وثم تعود إلى الطابق السفلي في الوقت المحدد لترى ابنتك من النافذة وهي تصعد إلى حافلة المدرسة ملوحة بيدها لوداعك.

تغادر إلى عملك وتصل مبكراً بـ 5 دقائق وتحيي زملائك ومديرك بكل مرح وابتهاج.

ويبدي رئيسك تعليقاً حول يومك الرائع.

هل لاحظت الفرق؟

يوجد سيناريوهان مختلفان:

لهما نفس البداية، ولكن النهاية مختلفة لماذا؟

بسبب ردة فعلك وتصرفاتك.

وفي الحقيقة لم يكن لديك أي سيطرة على الـ 10% التي حدثت لك أما الـ 90% الأخرى فتم تحديدها عن طريق ردة فعلك.

هنا بعض الطرق لتطبيق قاعدة ستيفن كوفي 10/90

إذا أخبرك أحد الأشخاص عن بعض الأشياء السيئة عنك، فلا تكن مثل الأسفنجة! بل دع الهجوم يسيل عليك مثل الماء على الزجاج; ولا تسمح للتعليقات السلبية أن تؤثر عليك وعلى مزاجك!

ردة الفعل الإيجابية لن تفسد يومك، بينما ردة الفعل السلبية قد تؤدي إلى فقدانك للأصدقاء أو فصلّك من العمل وتكون في حالة من العصبية و الإرهاق وعدم الإتزان.

كيف ستكون ردة فعلك إذا قطع عليك أحد الأشخاص حركة السير؟! هل ستفقد أعصابك؟! هل ستضرب مقود السيارة بقوة وأنت غاضب.

هل ستشتم؟؟ هل سيرتفع ضغط دمك عالياً وقد يتآذى قلبك؟!

من سيهتم إذا وصلت إلى العمل متأخراً بعشر ثواني؟؟.

لماذا تسمح للسيارات بإفساد يومك وقيادتك؟!

دوماً تذكر قاعدة ستيفن كوفي 10/90 ولا تقلق لما سيحدث لك بعد ذلك.

قيل لك بأنك فقدت وظيفتك. لماذا الغضب والانزعاج والأرق؟؟.

استغل طاقة القلق ووقتك في إيجاد وظيفة أخرى وحتماً ستجد.

تأخر إقلاع الطائرة قليلاً، وأفسد ذلك برنامجك اليومي. لماذا تصب جام غضبك وإحباطك على مضيفة الطائرة؟؟.

هي ليس لديها القدرة على التحكم في حركة الطائرة استغل وقتك في القراءة أو في التعرف على مسافر آخر.

التوتر لن ينتج عنه إلا تعقيد أوضاعك أكثر وجعلها تتجه نحو الأسوأ.

إذن علينا جميعاً أن نفهم جيداً ونطبق قاعدة ستيفن كوفي 10/90 قطعاً حياتنا ستتغير عندها!.

المصدر 123

عالم نوح

إقرأ أيضاً:

ميزوفونيا Misophonia عندما تكاد أن تفقد أعصابك من أحد الأصوات كمضغ العلكة السبب والعلاج!

3 تعليقات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *