سكر ستيفيا
صحة وغذاء

سكر ستيفيا الطبيعي عديم السعرات الحرارية تعرّف مفصلاً عليه وعلى فوائده الواعدة

سكر ستيفيا الطبيعي عديم السعرات الحرارية

نبتة ستيفيا وليس شجرة ستيفيا عبارة عن نبات ذو مذاق حلو جداً يستخرج منه سكر ستيفيا الطبيعي وهذه النبتة عبارة عن شجيرة كثيفة تشكل جزءاً من عائلة عباد الشمس وقد استخدمت في تحلية المشروبات وصنع الشاي منذ القرن السادس عشر.

منشأ النبات الأصلي في باراجواي والبرازيل ولكن الآن يزرع أيضاً في اليابان والصين. ويستخدم كمحلي غير مغذي ومكمل عشبي.

التحلية الغير مغذية بقصد بها التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة أو معدومة. لذلك يستخدم سكر ستيفيا الطبيعي كبديل صحي للسكر العادي المضاف في العديد من الأطعمة والمشروبات.

سكر ستيفيا

حظرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تسويق ستيفيا كإضافة غذائية في عام 1987. ومع ذلك، استعادت ستيفيا مكانتها كمكون غذائي حلو ومسموح به في عام 1995. ومنذ ذلك الحين ارتفعت شعبية سكر ستيفيانا وظهرت العديد من المنتجات الجديدة التي تحتوي على سكر ستيفيا.

إقرأ أيضاً: سكر ستيفيانا هل هو صحي وآمن بشكل تام؟ إليكم ما يقوله العلم حتى الآن

للعلم هناك 150 نوعاً من شجيرة الستيفيا، وجميعها من أمريكا الشمالية والجنوبية.

نبتة أو شجيرة ستيفيا وليس شجرة ستيفيا كما يظن البعض

الصين هي المصدر الرئيسي الحالي لمنتجات سكر ستيفيانا. ومع ذلك، يتم إنتاجها الآن في العديد من البلدان.

حلاوة سكر ستيفيانا تتراوح بين 200 حتى 300 مرة أكثر حلاوة من سكر المائدة. يتطلب عادة حوالي 20 في المئة فقط من الأرض ومياه أقل بكثير لتوفير نفس القدر من الحلاوة من المحليات السائدة الأخرى.

سكر ستيفيانا يحتوي على ثمانية أنواع من الجليكوسيدات وهي المكونات الحلوة المستخلصة والمصفّاة من أوراق ستيفيانا. تتضمن هذه الجليكوسيدات:

  • Stevioside
  • Rebaudiosides A , C , D , E , F
  • Steviolbioside
  • Dulcoside A

علما أن Stevioside و Rebaudioside A هما الأكثر وفرة في هذه المكونات.

يتم استخراج سكر ستيفيانا من خلال عملية حصاد الأوراق، ثم تجفيفها قليلاً ، وثم استخراج المياه منها، وتنقيتها. غالباً ما تحمل عصارتها زيت ستيفيا.

العصارة الناتجة  قبل تنقيتها، تكون ذو طعم مر ورائحة كريهة حتى يتم تبييضه أو إزالة الزيوت منها وهو ما يستغرق حوالي 40 خطوة معالجة لاستخراج سكر ستيفيانا النقي النهائي.

بعض الأسماء التجارية الشائعة لسكر ستيفيا الطبيعي هي:

فوائد سكر ستيفيا الطبيعي المحتملة:

سكر ستيفيانا الطبيعي يعتبر بديل للسكروز أو سكر المائدة، واستخدامه كمُحلي ينطوي على إمكانية تحقيق فوائد صحية كبيرة.

إذ يعتبر سكر ستيفيانا “بدون سعرات حرارية”، وهذا يعني أنه يحتوي على أقل من خمسة غرامات من الكربوهيدرات. ولكن يتم دمجه مع مكونات أخرى، لذلك قد توجد بعض السعرات الحرارية من تلك المكونات الإضافية له وذلك اعتماداً على نوع المنتج.

لا يعتبر ستيفيا بشكل كامل على أنه صفر في السعرات الحرارية، لكنها أقل كماً في السعرات الحرارية بشكل ملحوظ ومنخفضة بدرجة كافية لتصنيفها على هذا النحو.

المذاق الحلو في سكر ستيفيا يكون طبيعي. قد تفيد هذه الخاصية الأشخاص الذين يفضلون الأطعمة والمشروبات من مصادر طبيعية. انخفاض عدد السعرات الحرارية يؤهل سكر ستيفيانا ليكون بديلاً صحياً للسيطرة على مرض السكري أو فقدان الوزن.

فيما يلي بعض الفوائد الصحية المحتملة لستيفيا:

1) سكر ستيفيا الطبيعي ومرض السكري

أظهرت الأبحاث أن سكر ستيفيانا لا تزيد بالسعرات الحرارية أو الكربوهيدرات في النظام الغذائي. ولم يبدو أي تأثير على نسبة الجلوكوز في الدم أو استجابة الأنسولين. يتيح ذلك للأشخاص المصابين بداء السكري تناول مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأطعمة المحلاة بستيفيانا.

قارنت إحدى الدراسات آثار ستيفيا على النتائج الأيضية مع آثار المهدئات. وخلصت إلى أن سكر ستيفيانا أظهرت تأثيرات قليلة أو معدومة على نسبة الجلوكوز في الدم ومستويات الأنسولين وضغط الدم ووزن الجسم.

في دراسة أخرى، أفاد الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 أن سكر ستيفيانا تسببت في انخفاض كبير في نسبة الجلوكوز في الدم واستجابة الجلوكاجون بعد الوجبة الغذائية. الجلوكاجون هو هرمون ينظم مستويات الجلوكوز في الدم، وغالباً ما تكون الآلية التي تفرز الجلوكاجون تعمل بشكل غير صحيح عند الأشخاص المصابين بداء السكري.

ينخفض الجلوكاجون عندما يصعد الجلوكوز في الدم. وهذا ينظم مستوى الجلوكوز.

2) سكر ستيفيا للرجيم

هناك العديد من أسباب زيادة الوزن والسمنة، مثل الخمول وعدم الحركة والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالطاقة والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات المضافة.

وقد تبين أن تناول السكريات المضافة للأطعمة يسهم بمعدل 16 في المئة من إجمالي السعرات الحرارية في النظام الغذائي الأمريكي. وقد تم ربط هذا بزيادة الوزن وانخفاض السيطرة على مستويات السكر في الدم.

سكر ستيفيا لا يحتوي على السكر وفيه عدد قليل جداً من السعرات الحرارية، إن وجدت. فيمكن أن يكون سكر ستيفيا جزءاً من نظام غذائي متوازن للمساعدة في تقليل استهلاك الطاقة دون التضحية بالمذاق الحلو.

3) سرطان البنكرياس

يحتوي ستيفيا على العديد من الستيرويد والمركبات المضادة للأكسدة، بما في ذلك كيمبفيرول.

لقد وجدت الدراسات أن كيمبفيرول يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 23 في المائة.

4) ضغط الدم

تم العثور على جليكوسيدات معينة في مستخلص ستيفيا تساعد في تمدد الأوعية الدموية; كما يمكنها أيضاً زيادة إفراز الصوديوم وإدرار البول.

أظهرت دراسة أجريت عام 2003 أن سكر ستيفيانا يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم; واقترحت الدراسة أن نبات ستيفيا قد يكون له آثار على القلب تجعل ضغط الدم طبيعياً وتنظم نبضات القلب.

ومع ذلك، فقد أظهرت دراسات حديثة أن سكر ستيفيا الطبيعي لا يبدو أنه يؤثر على ضغط الدم; حيث من المطلوب المزيد من البحث لتأكيد هذه الفائدة من ستيفيا.

5) وجبات الأطفال:

يمكن أن تلعب الأطعمة والمشروبات المحتوية على سكر ستيفيانا دوراً مهماً في تقليل السعرات الحرارية; بدلاً من المحليات غير المرغوب فيها في وجبات الأطفال.

هناك الآن الآلاف من المنتجات في السوق التي تحتوي على ستيفيا ذات المصادر الطبيعية; بدأ من السلطات إلى الوجبات الخفيفة. يتيح هذا التوفر للأطفال تناول الأطعمة والمشروبات الحلوة بدون السعرات الحرارية المضافة أثناء الانتقال إلى نظام غذائي منخفض السكر.

السكريات والسعرات الحرارية المفرطة ترتبط بالسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

6) الحساسية:

في عام 2010، استعرضت اللجنة الأوروبية لسلامة الأغذية (EFSA) المكونات الموجودة في ستيفيانا; لتحديد ما إذا كان هناك أي سبب للقلق فيما يتعلق باحتمالية حدوث ردود فعل تحسسية بسببها.

خلص المراجعون إلى أن “جليكوسيدات ستيفيول ليست تفاعلية ولا يتم استقلابها إلى مركبات تفاعلية; وبالتالي، فمن غير المرجح أن تتسبب جليكوسيدات ستيفي في حد ذاتها في حدوث تفاعلات تحسسية عند تناولها في الأطعمة.”

حتى الأشكال عالية النقاء من سكر ستيفيانا من غير المرجح أن تسبب الحساسية; لم يتم تسجيل أي حالات من الحساسية تجاهها منذ عام 2008.

في الختام نرجو أن نكون وفقنا بتزويدكم بالمعلومات اللازمة عن سكر ستيفيا الطبيعي وعن فوائده الرائعة ونرجو لكم معنا دوماً المتعة والمعرفة.

عالم نوح

المصادر: 123

إقرأ أيضاً:

سكر ستيفيا للرجيم تعرّف بالتفصيل عما يقوله العلم عن سكر ستيفيا وفقدان الوزن

سكر ستيفيانا هل هو صحي وآمن بشكل تام؟ إليكم ما يقوله العلم حتى الآن

طحالب الاسبيرولينا تعرّف بالتفصيل عليها وعلى فوائدها السحرية المثبتة علمياً

فوائد غذاء ملكات النحل السحرية التي ثبتت علمياً تعرف عليها بالتفصيل؟

شاي ماتشا الياباني تعرّف ماهو الماتشا اللمسة اليابانية الساحرة على الشاي الأخضر

 

2 تعليقان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *