سكر ستيفيا للرجيم
صحة وغذاء

سكر ستيفيا للرجيم تعرّف بالتفصيل عما يقوله العلم عن سكر ستيفيا وفقدان الوزن

سكر ستيفيا للرجيم والسيطرة على الوزن

تحدثنا مسبقاً عن سكر ستيفيا الطبيعي عديم السعرات الحرارية واليوم سنتحدث عن سكر ستيفيا للرجيم والدايت حيث يعتقد الكثيرين أن أهم فوائده هو استخداماته المفيدة وكفائته في المساعدة على إنقاص الوزن وفي برامج الرجيم والدايت.

سكر ستيفيا للرجيم
(الصورة من: Santje09/iStock/Getty Images)

سكر ستيفيا للرجيم وفقدان الوزن:

سكر ستيفيا (باللاتينية: Stevia rebaudiana) (بالإنجليزية: Sugar bush) هو سكر ينتج من أعشاب تنمو في أجزاء من باراجواي والبرازيل. أوراقها تحتوي على جليكوسيد يسمى Stevioside، وهو حلو المذاق بشكل لا يصدق.

يطلق عليه اسم Ca-he-he في امريكا الجنوبية، وقد تم استخدام ستيفيا كمادة محلية لعدة قرون. لكن في الآونة الأخيرة، اكتسب شعبية في جميع أنحاء العالم كبديل للسكر الطبيعي ورشح سكر ستيفيا للرجيم كمساعد محتمل لفقدان الوزن وفي برامج الرجيم والدايت.

ومع ذلك، لا يزال البحث عن آثاره التفصيلية جارياً ولم يتم تحديد فائدته بدقة بعد.

تاريخ استخدام سكر ستيفيا:

سجل أنطونيو بيرتوني لأول مرة استخدام ستيفيا في عام 1887، لكنه لم يكتسب شعبية واسعة حتى القرن العشرين. بحلول عام 1987، كان المستهلكون اليابانيون يتناولون ما يعادل 700 طن من أوراق ستيفيا.

في الواقع، يعد ستيفيا بديلاً شائعاً عن السكر العادي في اليابان، حيث يستخدم في كل شيء بدءاً من مشروبات الدايت إلى الخبز الخالي من السكر.

ومع ذلك، في التسعينيات، أدت بعض الأبحاث إلى شكوك حول سلامة ستيفيا، ونتيجة لها حظرت إدارة الأغذية والعقاقير في الولايات المتحدة الامريكية استيراد سكر ستيفيا.

لكن في السنوات الأخيرة، ظهرت أبحاث جديدة مؤيدة له، وأصبح متاح في امريكا وسمح به. ولكن استخدام سكر ستيفيا للرجيم كوسيلة مساعدة في انقاص الوزن والدايت لم يتحدد بعد بدقة.

استخدامات سكر ستيفيا للرجيم

لا يتم استقلاب الجليكوسيدات في سكر ستيفيا بواسطة الجسم، لذلك فهو غذاء خالٍ من السعرات الحرارية. مع العلم أن حلاوة سكر ستيفيا المعالج تعادل مئات المرات من حلاوة السكر العادي.

يمكن استخدامه في المشروبات والأطعمة غير المطهية العديدة، وبالنسبة لأخصائيو الرجيم والحميات، يمثل ستيفيا طريقة رائعة لاستهلاك الأطعمة المحلاة دون وجود سعرات حرارية إضافية تنتج عن السكر العادي.

وجدت دراسة نشرت عام 2010 في مجلة “Appetite” أن الأشخاص الذين يتناولون سكر ستيفيا لا يشعرون بالجوع وليس لديهم الرغبة في تناول السكر أكثر من الأشخاص الذين يتناولون السكر الحقيقي.

ستيفيا وسكر الدم:

وفقاً لمايو كلينك،يمكن لمرضى السكر استخدام المحليات الصناعية بأمان مثل سكر ستيفيا لأنها لا تؤثر على مستويات السكر في الدم! ويقول مقال في موقع Stevia.com أن ستيفيا تساعد في الواقع على تنظيم نسبة السكر في الدم; مما يقلل من الرغبة الشديدة بالسكر:

“يتم تقليل الإحساس بالجوع عندما يتم تناول 10 أو 15 قطرة ستيفيا قبل 20 دقيقة من وجبات الطعام.” ومع ذلك، لم يتم إثبات هذه الادعاء بعد، ويجب عدم  إجراء أي تجربة شخصية إلا بموافقة الطبيب.

جدال حول سكر ستيفيا

كما هو الحال مع العديد من المحليات الصناعية، واجه ستيفيا جدلاً واسعاً! حيث خلصت دراسة أجريت عام 1991 إلى أن ستيفيا كانت خطيرة! لكن دراسة متابعة لها اكتشفت أن النتائج الأولية لهذه الدراسة كانت معيبة.

البحث اللاحق لم يجد مثل هذا الخطر. ومع ذلك، فإن إدارة الأغذية والعقاقير لا تزال حذرة بشأنه; حيث يتم استيراد ستيفيا كمكمل غذائي، ولكن ليس كمحليات قانونية أو مساعدات غذائية.

هيئة سلامة الأغذية الأوروبية (EFSA) نشرت في عام 2010، رأياً رسمياً خلص إلى أن سكر ستيفيا لا يشكل أي خطر جسيم. ومع ذلك، حددت الهيئة الكمية اليومية المقبولة في انتظار المزيد من البحوث.

تنبيه عند استخدام سكر ستيفيا في الرجيم

عند استخدامه في الرجيم فيجب الانتباه حيث يتوفر Stevia في عبوات كمسحوق أو كسائل نقي; ولكل منها إرشاداتها الخاصة في الاستخدام.

إذا كنت تستخدم Stevia لأول مرة، فتأكد من اتباع الإرشادات الموجودة على العبوة; حيث يمكن أن تعادل الحلاوة الناتجة عنه من 4 إلى 15 ضعف قوة السكر فملعقة صغيرة من ستيفيا تحل محل كوب من السكر العادي.

السعرات الحرارية في ستيفيا

ستيفيا لا يحتوي على السعرات الحرارية أبداً. لكن العديد من الأشخاص وجدوا أن سكر ستيفيا تتمتع بطعم غير محبب; مما تسبب في قيام الشركات المصنعة بإضافة مكونات أخرى له مثل سكر العنب أو المالتوديكسترين لصنع مزيج أكثر متعة.

قد تؤثر كمية هذه المكونات المضافة على السعرات الحرارية الكلية للمنتج، ولكن ليس بدرجة كبيرة.

يذكر أن أعلى محتوى من السعرات الحرارية المبلغ عنه في خلطات ستيفيا هو سعرة حرارية واحدة لكل رطل.

الكربوهيدرات:

لا يتعرف جسمك على مستخلصات ستيفيا أو يعالجها ككربوهيدرات; لكن بما أن خلطات ستيفيا تحتوي على سكريات إضافية لتحسين الطعم مثل سكر العنب أو المالتوديكسترين; فإن العديد من منتجات ستيفيا تحتوي على كمية صغيرة جداً من الكربوهيدرات; عادة ما يكون أقل من 0.5 غرام من الكربوهيدرات في 1 غرام من مزيج ستيفيا.

الدسم:

ستيفيا لا تحتوي على أية سعرات حرارية ناتجة عن دهون. ومع ذلك، قد لا تخدع بدائل السكر مثل ستيفيا جسمك.

فحسب ما ورد في مجلة تايم في فبراير 2008، أظهر العلماء في جامعة بوردو أن الحيوانات التي تتغذى على الأطعمة المحلاة صناعياً تستهلك سعرات حرارية أكثر! ويزيد وزنها عن الحيوانات التي تتناول طعاماً بنكهة الجلوكوز – وهو محلي طبيعي عالي السعرات.

يدعم البحث الادعاء بأن المحليات الصناعية قد تعرقل قدرة جسمك على تنظيم السعرات الحرارية الواردة! ويعوضها من جهات أخرى! وهذا يساعد في توضيح سبب صعوبة بعض الأشخاص الذين يستخدمون المحليات الاصطناعية في فقدان الوزن.

الختام:

إن كنت تتسائل عن فوائد سكر ستيفيا للرجيم فنقول أن مستحضرات ستيفيا النقية تعد المحليات الغير غذائية التي لا تحتوي على سعرات حرارية تقريباً، ولذلك قد تروق للأشخاص الذين يحاولون فقدان الوزن ومتبعي برامج الرجيم والدايت.

لكن لا يوجد دليل على أن لها أفضلية فيما يخص فقدان الوزن والرجيم بالمقارنة بالمحليات الصناعية الأخرى; بالإضافة إلى ذلك، قد تسبب مستخلصات ستيفيا النقية بدرجة عالية تأثيرات جانبية خفيفة، مثل الغثيان أو الشعور بالشبع.

تذكر أنه في حين أن بدائل السكر، مثل مستحضرات ستيفيا النقية; قد تساعد في الدايت والتحكم في الوزن، فإنها ليست حلاً سحرياً ويجب استخدامها بصورة مُعتدلة.

إذا تناولت كمية كبيرة للغاية من الأطعمة الخالية من السكر; فقد يستمر وزنك في الزيادة إذا كانت تلك الأطعمة تحتوي على مكونات أخرى تحتوي على سعرات حرارية.

عالم نوح

المصدر: 12

 

اقرأ أيضاً:

سكر ستيفيانا هل هو صحي وآمن بشكل تام؟ إليكم ما يقوله العلم حتى الآن

سكر ستيفيا الطبيعي عديم السعرات الحرارية تعرّف مفصلاً عليه وعلى فوائده الواعدة

ماء جوز الهند للرجيم والتخسيس تعرف بالتفصيل على فوائده في فقدان الوزن

هل انخفاض السكر يسبب الوفاة في حال حدوثه؟ إليكم ما يقوله العلم عن السكري والوفاة

 

4 تعليقات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *