الاسبيرولينا
صحة وغذاء

طحالب الاسبيرولينا تعرّف بالتفصيل عليها وعلى فوائدها السحرية المثبتة علمياً

طحالب الاسبيرولينا السحرية

تعد الاسبيرولينا من المكملات الغذائية الأكثر شعبية في العالم كونها مليئة بالفوائد وبالعديد من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة التي قد تفيد الجسم والدماغ.

تصنف الاسبيرولينا على أنها البكتيريا الزرقاء ، أو الطحالب الخضراء المزرقة وقد استخدمت لعدة قرون كمصدر للغذاء في بلدان كثيرة.

تتوفر الاسبيرولينا في كبسولات وأقراص ومسحوق وقد تم دمجها في بعض الأطعمة والمشروبات مثل مشروبات الطاقة ، الفشار ، والعصائر.

يكشف البحث عنها على الإنترنت إلى ترويج كبير للفوائد الصحية المفترضة للسبيرولينا وفي مقالنا هنا سنذكر لكم 10 من الفوائد الصحية القائمة على العلم والأدلة لطحالب الاسبيرولينا.

الاسبيرولينا

فوائد الاسبيرولينا المتنوعة والمذهلة

1. الاسبيرولينا غنية بالعديد من العناصر الغذائية:

الاسبيرولينا هي كائن حي ينمو في كل من المياه العذبة والمالحة.

إنه نوع من البكتيريا الزرقاء، وهي عائلة من الميكروبات أحادية الخلية التي يشار إليها غالباً باسم الطحالب الخضراء المزرقة.

مثل النباتات، يمكن أن تنتج البكتيريا الزرقاء طاقة من أشعة الشمس من خلال عملية تسمى التمثيل الضوئي.

تم استخدام الاسبيرولينا من قبل الأزتيك القدامى، لكنها أصبحت شعبية مرة أخرى عندما اقترحت ناسا أنه يمكن زراعتها في الفضاء لاستخدامه من قبل رواد الفضاء.

الجرعة اليومية القياسية من الاسبيرولينا هي 1-3 غرامات لكن استخدام جرعات تصل إلى حد 10 غرامات يومياً تجعلها أكثر فعالية.

هذه الطحالب الصغيرة غنية بالعناصر الغذائية حيث تحتوي ملعقة واحدة (7 غرام) من مسحوق الاسبيرولينا المجفف على:

  • البروتين: 4 غرام.
  • فيتامين B1 (الثيامين): 11 ٪ من RDA.
  • فيتامين B2 (ريبوفلافين): 15 ٪ من RDA.
  • فيتامين B3 (النياسين): 4 ٪ من RDA.
  • النحاس: 21 ٪ من RDA.
  • الحديد: 11 ٪ من RDA.

كما أنه يحتوي على كميات مناسبة من المغنيسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز وكميات صغيرة تقريباً من جميع العناصر الغذائية الأخرى التي تحتاجها.
بالإضافة إلى ذلك، يحمل نفس الكمية 20 سعرة حرارية و 1.7 غرام من الكربوهيدرات القابلة للهضم.

قد يكون الاسبيرولينا الغذاء الأكثر تغذية على هذا الكوكب.

توفر ملعقة كبيرة (7 جرام) من سبيرولينا كمية صغيرة من الدهون – حوالي 1 جرام – بما في ذلك أحماض أوميغا 6 و أوميغا 3 الدهنية في حوالي 1.5-1.0.

تعتبر جودة البروتين في الاسبيرولينا ممتازة – بالمقارنة مع البيض. أنه يعطي جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي تحتاج إليها.

كثيراً ما يزعم أن الاسبيرولينا يحتوي على فيتامين ب 12، ولكن هذا غير صحيح. فلديه pseudovitamin B12، والذي لم يثبت أنه فعال في البشر.

2.خصائص مضادة للأكسدة قوية ومضادة للالتهابات:

ضرر الآكسدة يمكن أن يضر الحمض النووي والخلايا.

هذا الضرر يمكن أن يؤدي إلى التهاب مزمن، مما يسهم في الإصابة بالسرطان وأمراض أخرى.

سبيرولينا هو مصدر رائع لمضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تحمي من الأكسدة.

ويسمى العنصر النشط الرئيسي فيكوسيانين. هذه المادة المضادة للأكسدة تمنح سبيرولينا أيضاً لونها الأزرق والأخضر الفريد.

يمكن أن يحارب الفيكوسيانين الجذور الحرة ويمنع إنتاج جزيئات الإشارة الالتهابية، مما يوفر تأثيرات مؤثرة مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

3. الاسبيرولينا يمكن أن تخفض مستويات LDL “السيئة” والدهون الثلاثية:

أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في العالم.

ترتبط العديد من عوامل الخطر بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

كما اتضح، سبيرولينا يؤثر إيجابياً على العديد من هذه العوامل. على سبيل المثال، يمكن أن يخفض إجمالي الكوليسترول والكوليسترول الضار “LDL” والدهون الثلاثية، مع رفع الكوليسترول الحميد “HDL”.

في دراسة أجريت على 25 شخصاً يعانون من مرض السكري من النوع 2، حسّن 2 غرام من سبيرولينا يومياً هذه العلامات بشكل ملحوظ.

توصلت دراسة أخرى أجريت على أشخاص لديهم نسبة عالية من الكوليسترول في الدم إلى أن 1 غرام من سبيرولينا يومياً خفض الدهون الثلاثية بنسبة 16.3٪ و LDL “الضار” بنسبة 10.1٪ .

وقد وجدت العديد من الدراسات الأخرى آثاراً إيجابية – على الرغم من وجود جرعات أعلى من 4.5 إلى 8 غرامات يومياً

4. يحمي الكولسترول الضار LDL من الأكسدة:

الكتل الدهنية في جسمك عرضة دوماً للتلف بسبب التأكسد.

يُعرف هذا باسم بيروكسيد الدهون، وهو محرك رئيسي للعديد من الأمراض الخطيرة.

على سبيل المثال، واحدة من الخطوات الرئيسية في تطور أمراض القلب هي أكسدة الكوليسترول LDL “الضار”.

ومن المثير للاهتمام، أن مضادات الأكسدة في سبيرولينا تبدو فعالة بشكل خاص في الحد من بيروكسيد الدهون في كل من البشر والحيوانات.

في دراسة أجريت على 37 شخصاً يعانون من داء السكري من النوع 2، قللت 8 غرامات من سبيرولينا يومياً علامات الأضرار المؤكسدة بشكل كبير. كما زادت مستويات إنزيمات مضادات الأكسدة في الدم .

5. الاسبيرولينا قد يكون لها خصائص مضادة للسرطان:

بعض الأدلة تشير إلى أن سبيرولينا له خصائص مضادة للسرطان.

تشير الأبحاث التي أجريت على الحيوانات إلى أنها يمكن أن تقلل من حدوث السرطان وحجم الورم.

آثار سبيرولينا على سرطان الفم تمت دراستها بشكل جيد للغاية.

فحصت إحدى الدراسات 87 شخصاُ من الهند يعانون من آفات سابقة للتسمم – تسمى التليف تحت المخاطية الفموية – في الفم.

من بين أولئك الذين تناولوا 1 غرام من سبيرولينا يومياً لمدة عام، رأى 45٪ أن آفاتهم تختفي – مقارنة بنسبة 7 ٪ فقط في المجموعة المراقبة.

عندما توقف هؤلاء الأشخاص عن تناول سبيرولينا، عادت لنصفهم تقريباً الإصابة بالآفات في العام التالي.

في دراسة أخرى أجريت على 40 شخصاً يعانون من آفات OSMF، أدى 1 غرام من سبيرولينا يومياً إلى تحسن أكبر في أعراض OSMF من عقار Pentoxyfilline.

6. قد يقلل من ضغط الدم:

ارتفاع ضغط الدم هو المحرك الرئيسي للعديد من الأمراض الخطيرة، بما في ذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض الكلى المزمنة.

في حين أن 1 غرام من سبيرولينا غير فعال، فقد تبين أن جرعة قدرها 4.5 غرام في اليوم تقلل من ضغط الدم لدى الأفراد الذين لديهم مستويات طبيعية.

يُعتقد أن هذا التخفيض ناتج عن زيادة إنتاج أكسيد النيتريك، وهو الجزيء الذي يساعد الأوعية الدموية على الاسترخاء والتمدد.

7. الاسبيرولينا يحسن أعراض التهاب الأنف التحسسي:

يتميز التهاب الأنف التحسسي بالتهاب في ممرات الأنف.

ينجم عن مسببات الحساسية البيئية، مثل حبوب اللقاح والشعر الحيواني أو حتى غبار القمح.

سبيرولينا هو علاج بديل شعبي لأعراض التهاب الأنف التحسسي، وهناك دليل على أنه يمكن أن يكون فعّالاً .

في إحدى الدراسات التي شملت 127 شخصاً يعانون من التهاب الأنف التحسسي، قلل غرامان يومياً من الأعراض بشكل كبير مثل إفرازات الأنف والعطس واحتقان الأنف والحكة.

8. الاسبيرولينا قد تكون فعالة ضد فقر الدم:

هناك العديد من الأشكال المختلفة لفقر الدم.

الأكثر شيوعاً تتميز بانخفاض الهيموغلوبين أو خلايا الدم الحمراء في دمك.

فقر الدم شائع إلى حد كبير لدى كبار السن، مما يؤدي إلى شعور دائم بالضعف والتعب.

في دراسة أجريت على 40 شخصاً من كبار السن لديهم تاريخ من فقر الدم، زادت مكملات السبيرولينا من محتوى الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء وأدت إلى تحسين وظيفة المناعة.

ضع في اعتبارك أن هذه مجرد دراسة واحدة. هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل أي توصيات يمكن تقديمها.

9. قد يحسن قوة العضلات والتحمل:

التلف الناتج عن التمرينات هو أحد المساهمين الرئيسيين في التعب العضلي.

بعض الأطعمة النباتية لها خصائص مضادة للأكسدة يمكن أن تساعد الرياضيين والأفراد النشطين جسدياً على تقليل هذا الضرر.

يبدو أن السبيرولينا مفيدة في ذلك، حيث أشارت بعض الدراسات إلى تحسن قوة العضلات وتحملها.

في دراستين، عززت الاسبيرولينا القدرة على التحمل، مما أدى إلى زيادة كبيرة في الوقت الذي استغرقه الأشخاص ليصبحوا مرهقين.

10. السبيرولينا قد تساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم:

الدراسات الحيوانية تربط السبيرولينا بانخفاض مستويات السكر في الدم بشكل ملحوظ.

في بعض الحالات، تفوقت على أدوية السكري الشائعة، بما في ذلك ميتوفورمين (Metformin)  .

هناك أيضاً بعض الأدلة على أن الاسبيرولينا يمكن أن تكون فعالة في البشر.

في دراسة استغرقت شهرين على 25 شخصاً مصابين بداء السكري من النوع 2، أدى تناول 2 غرام من سبيرولينا يومياً إلى انخفاض كبير في مستويات السكر في الدم .

انخفض HbA1c، علامة لمستويات السكر في الدم على المدى الطويل، من 9 ٪ إلى 8 ٪، وهو أمر كبير. تشير الدراسات إلى أن تخفيض 1 ٪ في هذه العلامة يمكن أن يقلل من خطر الوفاة المرتبطة بمرض السكري بنسبة 21 ٪ .

ومع ذلك، كانت هذه الدراسة صغيرة وقصيرة المدة. من الضروري المزيد من الدراسات.

الخلاصة حول الاسبيرولينا:

الاسبيرولينا هو نوع من البكتيريا الزرقاء – وغالباً ما يشار إليها باسم الطحالب الخضراء المزرقة – وهي صحية للغاية.

قد تؤدي إلى تحسين مستويات الدهون في الدم، وقمع الأكسدة، وخفض ضغط الدم وانخفاض نسبة السكر في الدم.

في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل أي ادعاءات قوية عنها، حيث هنالك بعض التحذيرات بشأنها بسبب بعض الأضرار المحتملة من جراء تناولها من قبل البعض

 

عالم نوح

المصدر: 12

اقرأ أيضاً:

أضرار سبيرولينا المحتملة يرجى الانتباه لما يقوله العلم عن الآثار الجانبية للسبيرولينا

مشروب المتة غذاء الدماغ المفضّل تعرّف على كل شيء يخص هذا المشروب الرائع

وجبات لو كارب نقدم لكم 13 وجبة لإتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات

كيف تختار البطيخ الممتاز عند الشراء. إليك نصائح ذهبية؟

 

3 تعليقات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *