ما هو عمر سيدنا نوح
منوعات

عمر سيدنا نوح هل حقاً عاش 950 سنة وماذا يقول العلم والمنطق في هذا؟

عمر سيدنا نوح بين الدين والعلم

كثيراً ما ترد تساؤلات حول عمر سيدنا نوح وسنقوم في هذا المقال بطرح عدة أراء حول السن الذي توفي به النبي والرسول نوح Noah ولكن دعونا بداية نتعرف بإختصار من هو سيدنا نوح.

نوح هو نبي ورسول ورد ذكره في الكتب المقدسة لأتباع الديانات الإبراهيمية وكان الحفيد التاسع أو العاشر لآدم وقيل إنه الأب الثاني للبشرية بعد نجاته ومن معه من الطوفان العظيم الذي أباد البشرية جميعاً باستثناء الذين نجوا من الطوفان لاستعمالهم سفينة عملاقة اشتهرت باسم سفينة نوح.

ما هو سيدنا نوح

عمر سيدنا نوح تبعاً للديانة المسيحية:

ترى الديانة المسيحية أن عمر سيدنا نوح هو 950 عاماً وذلك بناءاً على ما ذكر في الإنجيل.

فوفقاً لسفر التكوين 7: 6 “كان نوح يبلغ من العمر ست مئة عام عندما جاءت مياه الفيضان على الأرض”.

وذكر أيضاً في سفر التكوين 9: 28-29 “بعد الطوفان عاش نوح 350 عاماً”.

إذاً عاش سيدنا نوح ما مجموعه 950 عاماً ، ثم مات وذلك حسب سفر التكوين.

يذكر أنه في سفر التكوين هناك قائمة من الرجال الذين عاشوا حياة طويلة بشكل لا يصدق! معظمهم عاش أكثر من 900 سنة.

وبعد الفيضان، بدأت أعمار الناس التي عاشوها في الانخفاض بشكل كبير.

عمر سيدنا نوح تبعاً للديانة الإسلامية:

تبعاً للديانة الإسلامية فإن عمر سيدنا نوح لم يكن 950 عاماً فقط وذلك لقول الله عزَّ وجلّ:

{ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ } ( سورة العنكبوت : 14 )

فهنا يستدل أن الأعوام الـ 950 التي أشار اليها القرآن الكريم هي الفترة التي عاشها سيدنا نوح (عليه السلام) بين قومه وهو يدعوهم إلى عبادة الله جل جلاله.

يقول العلماء المسلمين هنا أنه يظهر أن المراد من مدة لبثه في قومه هي فترة رسالته ودعوته حتى حدوث الطوفان.

ثم إن مجموع ما عَمَّرهُ النبيُ نوحٍ (عليه السلام) بحسب ما وَرد في روايات أهل البيت  هو 2300 سنة، فقد رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) أنه قَالَ : ” عَاشَ نُوحٌ (عليه السلام) أَلْفَيْ سَنَةٍ وَثَلَاثَمِائَةِ سَنَةٍ ، مِنْهَا ثَمَانُمِائَةٍ وَ خَمْسِينَ سَنَةً قَبْلَ أَنْ يُبْعَثَ ، وَأَلْفُ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَاماً وَهُوَ فِي قَوْمِهِ يَدْعُوهُمْ، وَخَمْسُمِائَةِ عَامٍ بَعْدَ مَا نَزَلَ مِنَ السَّفِينَةِ وَ نَضَبَ الْمَاءُ، فَمَصَّرَ الْأَمْصَارَ وَ أَسْكَنَ وُلْدَهُ الْبُلْدَانَ، ثُمَّ إِنَّ مَلَكَ الْمَوْتِ جَاءَهُ وَ هُوَ فِي الشَّمْسِ فَقَالَ السَّلَامُ عَلَيْكَ فَرَدَّ عَلَيْهِ نُوحٌ (عليه السلام).
قَالَ : مَا جَاءَ بِكَ يَا مَلَكَ الْمَوْتِ؟
قَالَ : جِئْتُكَ لِأَقْبِضَ رُوحَكَ .
قَالَ : دَعْنِي أَدْخُلْ مِنَ الشَّمْسِ إِلَى الظِّلِّ .
فَقَالَ لَهُ : نَعَمْ .
فَتَحَوَّلَ ثُمَّ قَالَ : يَا مَلَكَ الْمَوْتِ كُلُّ مَا مَرَّ بِي مِنَ الدُّنْيَا مِثْلُ تَحْوِيلِي مِنَ الشَّمْسِ إِلَى الظِّلِّ فَامْضِ لِمَا أُمِرْتَ بِهِ ، فَقَبَضَ رُوحَهُ (عليه السلام) .

حساب عمر سيدنا نوح بنظرة مختلفة

تبعاً لبعض الباحثين الذين يرون أن هناك كثير من القصص الدينية المشتركة في القرآن الكريم وغيره من كتب الديانات التوحيدية قد تم تأويلها بصورة غير منطقية لغوياً وعقلياً وعلمياً كعمر سيدنا نوح وذلك مقارنة مع آخر المكتشفات العلمية.

حيث يرى هؤلاء الباحثين تفسير آخر لما ورد في القرآن الكريم (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ ) العنكبوت/14

ولشرح تفسيرهم قاموا بإعادتنا إلى الماضي السحيق بداية قصة البشرية مع التقويم فقد كان البشر لا يعلمون شيئاً عن التقويم الشمسي; لعدم إمتلاكهم الإمكانية الفنية لمعرفة لك واقتصروا على إستخدام القمر لمواقيتهم; ولا نقول التقويم فكلمة تقويم شاملة لتعيين تأريخ محدد يبدأ منه العد. يقول تعالى:

(هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ) 5 / سورة يونس.

(فَالِقُ الْإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)96/الانعام.

(وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ) 39/سورة يس.

(الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ) 5/ سورة الرحمن.

كيفية حساب السنين تاريخياً

عدد السنين هو عدد الوحدات الزمنية التي يستخدمها الناس في زمن ما لحساب الزمن; وكانت في ذلك الوقت وحدات بسيطة مرتبطة بدورات القمر فكان الشهر يعتبر (سنة) أما الحساب فهو العد ما قبل حدث معين أو بعده.

فكانوا يحسبون للوراء بالشهور القمرية وبأحداث معينة مثلاً سنة الفيضان، سنة القحط، سنة الحرب وهكذا.

كلمة الحساب أيضاً تشمل مقارنة الشهور القمرية بدورة الشمس وهو مرحلة متطورة ما بعد العد و تؤدي لمعرفة التقويم.

فكان الشهر في البداية وحدة زمنية بالنسبة لشعوب كثيرة; ويتضح لنا في قصة سيدنا يوسف أن السنة كوحدة زمنية كانت الموسم الزراعي.

وبذلك يستندون على قوله تعالى:
((قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تَأْكُلُونَ (47) ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تُحْصِنُونَ (48) ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ)) سورة يوسف (49)

حيث كان تفسيرهم أن هناك فرق بين سنة وعام في الآية الأخيرة، ثم عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون تعني أنهم سيزرعون محاصيلهم الموسمية ثم العنب الذي سيتم عصره، إذن العام فيه عدة سنين أي مواسم زراعية.

حساب السنين عند البابليين

البابليون هم أقرب الناس لقوم نوح عليه السلام ولم يتفق علماء الآثار على الطريقة التي كانوا يقدرون بها السنين! حيث عثر على لوح بالكتابة المسمارية فيه أسماء الملوك الذين حكموا و مددهم وكانت كالآتي:

مدينة أريدو، حيث حكمها ملكان، استمر حكمهما لمدة 64000 سنة، ثم انتقلت الملكية إلى مدينة بادتيبيرا، وحكمها ثلاثة ملوك لمدة 180,000 سنة (المصدر يقول 108,000 سنة ) ومن ثم انتقلت فيما بعد إلى مدينة لارجو وحكمها ملك واحد لمدة 28000 سنة، ثم مدينة سبار حيث حكمها ملك واحد لمدة 21,000 سنة، وأخيراً مدينة شوروباك والتي حكمها ملك واحد لمدة 18,000 سنة.

إذن في فترة ما قبل الطوفان كان هناك خمس مدن حكمها ثمانية ملوك في 240,000 سنة.

ثم حل الطوفان كما ورد في الوثائق السومرية ثم عادت الملكية مرة أخرى إلى مدينة كيش الرافدية حيث حكمها 23 ملكاً بعد الطوفان لمدة 24,150 سنة، ثم دُمرت كيش وانتقلت الملكية إلى مدينة إيانا دولة أوروك أو أوروخ حيث حكمها 12 ملك لمدة 2,310 سنة، ثم دمرت أوروخ وانتقلت الملكية إلى أور حيث حكمها 4 ملوك لمدة 177 سنة.

يلاحظ في الجزء الأول من الجدول ما قبل الطوفان أن هناك شططاً في حساب مدد وعمر الملوك الذين حكموا! وفجأة نجد في السطر الأخير تحولاً دراماتيكياً حيث رجع الحساب إلى المنطق حيث صار متوسط مدة الملك حوالي 44 عاماً.

بالرغم من أن علماء التاريخ لم يصلوا إلى سر هذا التفاوت فهناك عدة سيناريوهات:

السيناريو الأول

أثبتت الكشوف الأثرية أن المدونين الأوائل في تلك الحقب التي كان يسود فيها تعظيم الملوك و الأسطورية كان لديهم ميل نحو تضخيم مدد الملوك بزيادة صفر أو صفرين وقد وجدت شواهد على ذلك في بعض التاريخ الفرعوني.

السيناريو الثاني

هو أن حساب السنين كان يتم بالقمر حصراً في البداية إذ يحسبون الشهر وحدة زمنية (سنة) ولم يعرفوا الحول أو العام في ذلك الزمان.

فإذا أزلنا الصفرين من بداية الجدول وقسمنا على 12 وهو عدد الشهور القمرية في السنة أو العام لصار الأمر أكثر منطقية نسبة لهم.

كذلك لو ذهبنا إلى منتصف الجدول وأزلنا صفراً وقسمنا على 12 لصار الأمر منطقياً أيضاً ولكن يلاحظ في آخر الجدول كما أسلفت أن هذه العادة تركت وحسبت الأعوام بصورة طبيعية وواضح أنه في تلك الفترة عرف الناس العام أو السنة الشمسية.

إذن فعمر سيدنا نوح عندما كانوا يقدرون الزمن تقديراً بالقمر كان يساوي 950/12 = 79 عاماً وبعدها أكتشف الإنسان السنة الشمسية فحسب باقي عمره الذي قضاه بالأعوام و كانت 50 عاماً بعد إكتشاف السنة الشمسية والمجموع سيكون 79+50= 129.

ذلك أمر طبيعي لأعمار ذرية آدم ومنهم سيدنا نوح في تلك الأيام وقد أثبت علماء الصحة البشرية مؤخراً أن الإنسان لو عاش حياة صحية يمكن أن يصل متوسط عمره لهذا الرقم.

الخاتمة:

تعد حياة الأنبياء والرسل حجر عثرة بالنسبة للبعض حيث تبدو أن الأرقام المسجلة مستحيلة وأسطورية! ومع ذلك يخبرنا العلماء اليوم أن خلايانا لديها قدرة هائلة على التجدد.

أجسامنا قادرة على تجديد نفسها إلى أجل غير مسمى والشيء الوحيد الذي يقصر العمر هو البيئة القاسية التي نعيش فيها.

حيث تتعرض أجسامنا باستمرار للأشعة الضارة الناتجة عن الشمس والمواد الكيميائية التي تحدث بشكل طبيعي! أوتلك التي من صنع الإنسان! وكذلك يتعرض للفيروسات والبكتيريا والأضرار الناجمة عن الحوادث والإصابات والعمل المرهق.

من المنطقي أن يواجه الأشخاص الذين عاشوا بالقرب من البيئة البدائية للخليقة الأصلية مشاكل خارجية وبيئية أقل.

مع استمرار الخلق في الجري خلف التطور من المنطقي أن يقصر العمر المتوقع! إذا كان هذا مصحوباً بتغير كبير في المناخ أو الغلاف الجوي فربما كان من الممكن تقصير العمر الافتراضي بشكل أسرع.

على مر السنين انخفض متوسط ​​العمر المتوقع بدرجة أكبر في أجزاء كثيرة من العالم بسبب المرض والحرب.

واليوم في الدول المتقدمة، ارتفع متوسط ​​عمر الإنسان المتوقع وهو الآن يصل للثمانينات في بعض المناطق.

ختاماً نرجو أن نكون قد إستوفينا موضوع عمر سيدنا نوح من جميع جوانبه ونتمنى لكم العمر المديد مع كمال الصحة والعافية

عالم نوح

المصدر: 123

اقرأ أيضاً:

من ماذا صنع القدماء أحمر الشفاه وهل حقاً أن الرجل أول من استخدمه!

بانكسي Banksy الفنان الغامض الذي تتمزق لوحاته بمجرد بيعها

أعظم كوارث السفن في التاريخ والتي فاقت مأساة التايتانيك!

كيف اعرف الذهب في الأرض تعرف على علامات وجود الذهب والكنوز

2 تعليقان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *