درجة حرارة الأرض
منوعات

ماذا سيحدث إذا استمرت درجة حرارة الأرض في الارتفاع إليكم ما حذّر منه العلماء!

ماذا سيحدث إذا استمرت درجة حرارة الأرض في الارتفاع

ارتفعت درجة حرارة الأرض خلال الثلاثين عاماً الأخيرة بشكل واضح ولافت! وقد كانت الفترة من 2001 إلى 2010 أشد العقود حرارة على الأرض ومع هذا الارتفاع على درجات حرارة الأرض أصبحت موجات الحرارة شديدة الشيوع في العديد من الأماكن على سطح كوكبنا ويقصد بموجات الحرارة عندما تشهد منطقة ما درجات حرارة مرتفعة للغاية لعدة أيام وليال متواصلة.

إذاً ما هو تأثير ارتفاع درجة حرارة كوكب الارض وماذا سيحدث إذا استمرت درجة حرارة الأرض في الارتفاع هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا اليوم نتمنى لكم المتعة والمعرفة.

درجة حرارة الأرض

ماذا سيحدث إذا استمرت درجة حرارة الأرض في الارتفاع

الخيارات التي نتخذها الآن وفي العقود القليلة القادمة ستحدد مقدار ارتفاع درجة حرارة الكوكب في المستقبل. فعلى الرغم من أننا لسنا متأكدين تماماً من السرعة أو الارتفاع في متوسط ​​درجة حرارة الأرض فإننا نعرف أنه:

إذا استمر العالم في إضافة الغازات الدفيئة إلى الغلاف الجوي بالمعدل الحالي، فقد يزيد متوسط ​​درجة الحرارة حول العالم بحوالي 4 إلى 12 درجة فهرنهايت (4 درجات سيلسيوس) بحلول عام 2100.

إذا قمنا بإجراء تغييرات كبيرة، مثل استخدام المزيد من الطاقات المتجددة بدلاً من الوقود الأحفوري، فستكون الزيادة أقل حوالي 2 إلى 5 درجات فهرنهايت.

ارتفاع درجة حرارة كوكبنا لماذا أمر مهم للغاية؟

ارتفاع درجة حرارة الأرض يعني أن موجات الحرارة من المرجح أن تحدث في كثير من الأحيان وتستمر لفترة أطول، أيضاً قد تكون موجات الحرارة خطيرة، وستسبب أمراضاً مثل التشنجات الحرارية والسكتات الدماغية أو حتى الموت.

يمكن أن تؤدي درجات الحرارة الأكثر شدة أيضاً إلى سلسلة من ردود الفعل للتغيرات الأخرى في جميع أنحاء العالم. ذلك لأن زيادة درجة حرارة الهواء تؤثر أيضاً على المحيطات وأنماط الطقس والثلوج والجليد والنباتات والحيوانات. كلما زادت درجة حرارتها، زادت التأثيرات على الناس والبيئة.

ماذا سيحصل إذا استمرت درجة حرارة الأرض في الارتفاع

تزايد درجة حرارة الأرض يعني المزيد من موجات الحر المرتفعة وستحدث التأثيرات الرئيسية التالية علينا كبشر وعلى البيئة:

الزراعة:

قد يؤدي الجفاف الناجم عن تغير المناخ إلى تقليل كمية المياه المتاحة للري; ومن المرجح أن يتسبب تغير المناخ في عواصف أقوى ومزيد من الفيضانات; مما قد يؤدي إلى إتلاف المحاصيل! وارتفاع درجات الحرارة وتغير أنماط هطول الأمطار يمكن أن يساعد بعض أنواع الأعشاب الضارة والآفات على الانتشار في مناطق جديدة.

الطاقة:

سيؤدي تغير المناخ إلى المزيد من الأيام الحارة والمزيد من موجات الحرارة! نتيجة لذلك، سيحتاج الناس إلى استخدام المزيد من أجهزة التكييف للحصول على التبريد! ولأن الناس سيستخدمون المزيد من أجهزة التكييف، فسوف يزداد نقص الكهرباء وانقطاع التيار الكهربائي; ونظراً لأن معظم الكهرباء يتم إنتاجها حالياً عن طريق حرق الوقود الأحفوري; فإن استخدام المزيد من الكهرباء لتشغيل مكيفات الهواء سيضيف أيضاً المزيد من غازات الدفيئة إلى الجو.

إمدادات المياه:

تؤثر درجات الحرارة المرتفعة، بتغيير أنماط هطول الأمطار، وزيادة الجفاف ونقص المياه في البحيرات والأنهار والجداول، وكذلك على كمية المياه التي تتسرب إلى الأرض لتجديد المياه الجوفية.

الصحة:

إن موجات الحرارة غير مريحة للجميع، ولكن بالنسبة للرضع والأطفال الصغار والمسنين والأشخاص المرضى فإنها قد تكون خطيرة بشكل خاص لهم. يمكن أن تسبب الحرارة الشديدة أمراضاً مثل التشنجات الحرارية والسكتات الدماغية وحتى الموت.

تسببت موجة الحر في أوروبا عام 2003 في وفاة حوالي 50.000 شخص! كما تسببت موجة الحر في شيكاغو عام 1995 في مقتل أكثر من 600 شخص!

في الواقع، تتسبب موجات الحرارة لعدد من الوفيات في الولايات المتحدة كل عام أكثر من الأعاصير والفيضانات والزلازل مجتمعة.

النباتات والحيوانات والأنظمة البيئية:

تعيش النباتات والحيوانات في مناطق ذات ظروف مناخية محددة للغاية، مثل أنماط درجات الحرارة وهطول الأمطار، والتي تمكنها من النمو والازدهار. أي تغيير في مناخ أي منطقة يمكن أن يؤثر على النباتات والحيوانات التي تعيش هناك! وكذلك تركيب النظام البيئي بأكمله. تستجيب بعض الأنواع بالفعل لمناخ أكثر دفئاً من خلال الانتقال إلى أماكن أكثر برودة.

على سبيل المثال، تتحرك بعض الحيوانات والنباتات في أمريكا الشمالية باتجاه الشمال أو إلى المرتفعات! للعثور على أماكن مناسبة للعيش فيها. تغير المناخ يغير أيضاً دورات حياة النباتات والحيوانات.

على سبيل المثال، مع ارتفاع درجات الحرارة، بدأت العديد من النباتات تنمو وتزدهر في وقت مبكر من الربيع! وتعيش لفترة أطول في الخريف. وبعض الحيوانات تستيقظ من السبات مبكراً أو تهاجر في أوقات مختلفة أيضاً.

الغابات:

الحرائق الكبيرة شائعة بالفعل في الغابات والأراضي العشبية. فمع ارتفاع درجة حرارة الأرض وزيادة الجفاف، من المتوقع أن تحدث حرائق الغابات في كثير من الأحيان وتكون أكثر تدميراً.

حرائق الغابات تحدث بشكل طبيعي، لكن الظروف شديدة الجفاف الناتجة عن الجفاف تتيح لبدء الحرائق سهولة أكبر! وانتشارها بشكل أسرع، واستمرارها لفترة أطول.

في الواقع، إذا أصبحت الأرض أكثر دفئًا بمقدار 3.6 درجة فهرنهايت، فيمكننا أن نتوقع من حرائق الغابات أن تحرق أربعة أضعاف مساحة الأرض أكثر مما تفعل الآن. الحرائق لا تغير المنظر الطبيعي الرائع فقط. إذا أنها تهدد منازل الناس وحياتهم.

الترفيه والاستجمام:

بالإضافة إلى التسبب في جميع أنواع المشاكل، مثل موجات الحرارة والجفاف! الأضرار ستلحق بالسواحل أيضاً، ويمكن أن تؤثر درجات الحرارة الأكثر شدة على وظائف الأشخاص والأنشطة الترفيهية والهوايات.

على سبيل المثال، في المناطق التي تعاني عادةً من فصول الشتاء الباردة، قد تؤدي درجات الحرارة الأكثر شدة إلى تقليل فرص التزلج وممارسة الرياضات الشتوية الأخرى. أيضاً، ارتفاع مستوى سطح البحر يمكن أن يمسح الشواطئ المؤهلة للإستجمام.

أخيراً في حال كنت تتسأل عزيزي عن ماذا سيحدث إذا استمرت درجة حرارة الأرض في الارتفاع؟! وعن تأثير ارتفاع درجة حرارة كوكب الارض علينا فنرجو أن نكون قد وفقنا بالإجابة على تساؤلك بشكل كامل وكافي.

عالم نوح

المصدر

إقرأ أيضاً:

الاورورا أو الشفق القطبي تعرّف بالتفصيل على أدهش وأرهب ظاهرة تصنعها الطبيعة

لماذا لا نلاحظ الشكل الحقيقي للأرض وهو كروي إليك الجواب العلمي؟

تعرف على كمية الذهب الموجودة في العالم؟

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *