افضل_انواع_زيت_الزيتون
صحة وغذاء

أفضل أنواع زيت الزيتون تعرف عليه ولماذا هو الأفضل بالنكهة وللصحة

أفضل أنواع زيت الزيتون

ما الذي يجعل طعم زيت الزيتون رائع وشهي وما الذي يصنفه على أنه أفضل أنواع زيت الزيتون أنه أولاً وقبل كل شيء: كيف تتم معالجة الزيتون لإستخراج هذا الزيت منه.

إذا سبق لك أن استخدمت زيت زيتون جيد الجودة في طبق سلطة أو أضفته على حساء شتوي دافئ، فأنت تعلم بالتآكيد كيف أن زيت الزيتون الممتاز لديه القدرة على تنكيه أي طبق بنكهة جداً رائعة.

إذاً ما هو أفضل أنواع زيت الزيتون ولماذا يكون الأفضل بالنكهة وللصحة هذا ما سنتعرف عليه الآن:

أفضل أنواع زيت الزيتون

معالجة الزيتون لإنتاج الزيت

بلا منازع أبداً فإن زيت الزيتون البكر هو أفضل أنواع زيت الزيتون قاطبة لأسباب سنذكرها لكم تباعاً:

  • إذا قمت بشراء زيت الزيتون البكر من المتجر ، فأنت تشتري زيتاً لم يخضع لأي علاج كيميائي.
  • عندما يتم تكرير الزيت، فهذا يعني أن المواد الكيميائية قد استخدمت لإزالة النكهة وتحييد محتوى الحمض.
  • أي زيت يقرأ عليه “زيت الزيتون النقي” هو عادة مزيج من زيت الزيتون البكر و الزيت المكرر.

يعتبر زيت الزيتون المكرر أقل جودة من زيت الزيتون البكر ليس فقط لأنه تمت إزالة النكهات الطبيعية للزيتون منه، ولكن لأنه يتم استخدام المواد الكيميائية في معالجته أيضاً.

في بعض الأحيان نلاحظ أن زيت الزيتون الجيد يمكن أن يحمل نكهة محببة.  هو أيضاً علامة على أن الزيت ذات النوعية الجيدة ويساعدك على تحديد أفضل أنواع زيت الزيتون.

يمكن أن يكون زيت الزيتون صحياً للقلب عند استخدامه بشكل صحيح لكن الطهي بزيت الزيتون قد يضر أكثر مما ينفع بصحتك لأن زيت الزيتون سيتأكسد بالحرارة العالية ويحترق ويتحول إلى نتانة عندما يتعرض للحرارة العالية.

إلى جانب النكهة، هناك سبب آخر وراء رغبتك في قضاء بعض الوقت الإضافي في تحديد زيت الزيتون ذي النوعية الجيدة: إنها صحتك بالتآكيد فزيت الزيتون البكر صحي جداً للقلب والأوعية الدموية عدا خلوه من المواد الكيميائية.

تأثير زيت الزيتون الجيد على الصحة:

كثير من الناس يعتبرون زيت الزيتون واحد من أصح الزيوت المتاحة. ويظهر البحث أن زيت الزيتون يساعد على التمتع بصحة جيدة بالفعل عند استخدامه بشكل صحيح. ولكن استخدام زيت الزيتون بشكل صحيح يعني أنك تفهم طبيعته غير المشبعة الاحادية.

يتكون زيت الزيتون من الأحماض الدهنية غير المشبعة الاحادية والحمض الدهني هو مجرد وسيلة أخرى لقول (جزيء الدهون).

لأن زيت الزيتون أحادي غير مشبع، فهذا يعني أنه ليس ضعيفاً مثل زيت الكتان أو زيت السمك غير المشبعة. ومع ذلك، كزيت غير مشبع ، فإنه لا يزال يتأكسد تحت ظروف معينة.

هناك عدة أسباب لعدم الرغبة في الطهي بزيت الزيتون.
الدهون غير المشبعة، سواء كانت أحادية غير مشبعة أو متعددة، من المرجح أنها تتأكسد في ظل الظروف المناسبة. إذاً ما الذي يجعل الأحماض الدهنية غير المشبعة تتأكسد؟ الجواب هو ثلاثة أشياء:

  • الضوء
  • الهواء
  • الحرارة

هذا هو السبب في أن زيت الزيتون البكر لديه مذاق لذيذ! لأنه قد تم معالجته بأدنى حد ممكن وتعرض لأقل قدر من الضوء والهواء والحرارة.

إذا لم يكن زيت الزيتون لديك بنكهة، فهذا يعني أنه قد تمت معالجته بشكل مفرط; ومن المرجح أنه قد يتسبب في ضرر أكبر من نفع لجسمك. لسوء الحظ، ينطبق الأمر نفسه إذا طبخت بزيت الزيتون.

كثير من الناس يطبخون بزيت الزيتون لأنه زيت “صحي للقلب” ، لكن يجب عدم استخدام زيت الزيتون في درجات حرارة عالية.

العصر البارد أو ضغط الجليد:

ستجد أن زيت الزيتون الذي يحتوي على نكهة أكثر لذة سيكون أيضاً الأفضل لصحتك; حيث يمكن أن يتسبب الضوء والهواء والحرارة في تلف الزيت غير المشبع وتؤثر على نكهته.

“العصر البارد” ليس بالضبط مثل ما تتخيل. عندما يتم ضغط زيت الزيتون البكر الممتاز; فهذا يعني أنه يتعرض لدرجات حرارة تتراوح بين 35 درجة مئوية إلى 55 درجة مئوية (95 درجة مئوية -131 درجة فهرنهايت).

يؤدي ضغط الزيت على البارد إلى انخفاض الإنتاجية للزيت; ولكنه يزيد من النكهة والقيمة الغذائية. هذا هو السبب في أن زيوت العصر البارد عادة ما تكون أغلى سعراً في السوق.

“ضغط الجليد” هو بالضبط كما يوحي الاسم; حيث يتعرض زيت الزيتون المضغوط بالثلج لدرجات حرارة تتراوح من 0 درجة إلى 5 درجات مئوية (32 درجة -41 درجة فهرنهايت) حيث تحافظ طريقة الإنتاج هذه بشكل كلي على النكهة والقيمة الغذائية لزيت الزيتون.

استخدام الدهون لتحقيق الاستقرار في مزاجك ومستويات الطاقة الخاصة بك:

يعلم الكثير منا أن بعض الدهون مفيدة لأجسامنا، وخاصة زيت الزيتون.

ولكن هل تعلم أن الدهون ذات النوعية الجيدة يمكنها تزويد جسمك بمصدر ثابت للطاقة طوال اليوم؟

معظمنا يلجأ إلى الكربوهيدرات عندما نبحث عن الطاقة! ولكن اتباع نظام غذائي غني بالكربوهيدرات يؤدي في نهاية المطاف إلى تقلبات كثيرة في نسبة السكر في الدم من اتباع نظام غذائي غني بالدهون الصحية.

لذلك امضي قدماً! اشعر بالرضا عند تناول الدهون عالية الجودة وعليك أن تعرف أنك باختيار أفضل أنواع زيت الزيتون فإنك تحمي وتغذي جسمك.

ما يجب تذكره لاختيار أفضل أنواع زيت الزيتون

الطريقة التي تتم بها معالجة زيت الزيتون يمكن أن تغير من نكهته وجودته! زيت الزيتون البكر لم يخضع لأي طرق معالجة كيميائية.

يتكون زيت الزيتون من الأحماض الدهنية غير المشبعة الاحادية! مما يعني أنه يمكن أن يكون زنخاً وغير مثالي للطهي وسوف يتسبب الضوء والهواء والحرارة في أكسدة زيت الزيتون; فلا ينبغي أن تستخدم زيت الزيتون في درجات حرارة عالية.

إذا لم يكن لزيت الزيتون أي نكهة فمن المحتمل أنه ليس جيداً أبداً وسيضر أكثر مما ينفع الجسم.

يحتوي زيت الزيتون أيضاً على إمكانية إلحاق الضرر بصحتك إذا تم استخدامه في الطهي.

عند استخدامه بشكل صحيح، يعتبر زيت الزيتون من الدهوناً الصحية! التي يمكن أن تزيد من طاقتك ولتثبيت نسبة السكر في الدم أفضل من تناول الكربوهيدرات.

بالنهاية نذكرك عزيزي أن أفضل أنواع زيت الزيتون هو زيت الزيتون البكر المنتج بطريقة العصر عالبارد تذكر هذه العبارات واحفظها كي تستخدمها عند شرائك لزيت الزيتون.

عالم نوح

المصدر: 1

أقرأ أيضاً:

زيت الزيتون يقضي على خلايا السرطان خلال 60 دقيقة فقط

الزيتون الأسود والأخضر هل لكل منهم أشجار خاصة به؟ وما الفرق بينهما؟

أضرار زيت جوز الهند للوجه والبشرة والشعر تعرف عليها بالتفصيل لتجنبها؟

فوائد زيت جوز الهند للأسنان تعرف عليها بالتفصيل قبل أن تبدأ بالاستخدام

 

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *