هل_الفول_يرفع_السكر
صحة وغذاء

هل الفول يرفع السكر إليكم الجواب العلمي لعلاقة الفول والبقوليات بمرض السكري

هل الفول يرفع السكر

قد يتسأل بعض المهتمين هل الفول يرفع السكر حقاً أو يحسن مستواه؟؟ وإذا كان الجواب بنعم فكيف يتم ذلك؟ سنتحدث في مقالنا اليوم مفصلاً عن الفول والفول السوداني والبقوليات بشكل عام وعلاقتها مع مرضى السكري فنتمنى لكم المتعة والفائدة.

باحثون كنديون يرون أن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 يمكنهم رؤية تحسن ملحوظ في كل من مستويات السكر في الدم وضغط الدم إذا أضافوا الفول والبقوليات الأخرى إلى نظامهم الغذائي.

هل الفول يرفع السكر

تأثير الفول والبقوليات على السكر في الدم:

الفول والفول السوداني والحمص والعدس والفاصوليا غنية بالبروتين والألياف; وهذه المواد قد تحسن صحة القلب. وقد أوضح الباحثون أنه نظراً لانخفاض نسبة السكريات فيها فقد تساعد أيضاً في السيطرة على مرض السكري.

وقد قال الباحث الرئيسي الدكتور ديفيد جينكينز، رئيس البحوث الكندي في التغذية والأيض بجامعة تورنتو: “البقوليات; التي نعرف مسبقاً أنها جيدة للقلب، هي في الواقع جيدة للقلب من عدة نواحي لم نتوقعها”.

وقال “إن مرضى السكري لم يصبح لديهم التحكم في الجلوكوز أفضل فحسب بتناول البقوليات; بل لقد أدهشنا، بأنها كان لها تأثير كبير على ضغط الدم أيضاً “.

وأضاف جينكينز “لم نعرف بالضبط لماذا يكون للبقول هذا التأثير على نسبة السكر في الدم وضغط الدم”. وأشار إلى أن التأثير على الأرجح بسبب البروتين والألياف والمعادن التي تحتوي عليها.

يوصي جينكينز بإضافة المزيد من البقوليات إلى النظام الغذائي; وقال “سوف يساعدونك في الحفاظ على انخفاض ضغط الدم لديك كما أن نسبة الجلوكوز في الدم ستبقى تحت السيطرة; كما ستساعدك على خفض مستوى الكوليسترول في الدم.”

هل الفول يرفع السكر وما تأثير الفول والبقوليات عامة:

في الدراسة  التي تحاول الإجابة على سؤال هل الفول يرفع السكر قام فريق جينكينز بشكل عشوائي بتعيين 121 مريضاً يعانون من مرض السكري من النوع 2 لتناول كوب واحد من البقوليات يومياً أو منتجات القمح الكامل.

وعلى مدى ثلاثة أشهر وجد الباحثون أن أولئك الذين يتناولون البقوليات شهدوا تحسناً في نسبة السكر في الدم لديهم بمقدار  0.5 مقارنة بـ 0.3 بالنسبة لأولئك الذين يتناولون منتجات القمح الكامل. بالإضافة إلى ذلك فإن أولئك الذين تناولوا البقوليات شهدوا انخفاضاً في ضغط الدم بمقدار 4.5 ملم زئبق، مقارنة بانخفاض قدره 2.1 ملم زئبق بين أولئك الذين يتناولون منتجات القمح الكامل.

وقال الباحثون إن هذه التحسينات في ضغط الدم والسكر في الدم قد عززت ودعمت السيطرة على مرض السكري وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تم تمويل الدراسة جزئياً من قبل (Saskatchewan Pulse Growers) وهي منظمة غير ربحية تمثل مزارعي محاصيل البقول في ساسكاتشوان. وتشمل محاصيل الفول والحمص والعدس والفاصوليا وفول الصويا.

رأي الخبراء بالدراسة:

وقالت ماريون فرانز من (Nutrition Concepts by Franz Inc)، في مينيابوليس، وكاتبة المقالة الافتتاحية في المجلة المصاحبة “تشير الدراسة بوضوح إلى أن البقوليات عنصر هام للذين يبحثون عن الأكل الصحي”.

أشارت فرانز إلى أن المرضى كانوا قادرين على التحكم في نسبة السكر في الدم بواسطة القمح الكامل كما فعلت مع الحبوب وقد يكون من الأسهل على الأشخاص تناول ثلاث حصص من القمح الكامل يومياً بدلاً من كوب من الحبوب يومياً.

وقالت فرانز “المهم حقاً للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني في حقيقة الأمر ليس بما يأكلونه ولكن بكمية الطعام التي يتناولوها”. “حيث يمكنك الإفراط في تناول الأطعمة الصحية أيضاً”

وقد وافقت على هذه الدراسة سامانثا هيلر وهي أخصائية فيزيائية في التمرينات ومنسقة التغذية السريرية في مركز رعاية السرطان في مستشفى جريفين في ديربي، كونين.

وقالت هيلر: “بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني; تعد الحبوب جزء من نظام غذائي صحي شامل وهي إضافة رائعة”. “البقوليات لديها مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض نسبياً، بالإضافة هي غنية بالألياف ومضادات الأكسدة والبروتين والفيتامينات والمعادن.”

وقالت هيلر إن الفول يوفر بديلاً صحياً للقلب عن اللحوم الحمراء ومغذياً وبأسعار معقولة! وقالت إن العديد من الدراسات تشير إلى وجود صلة بين تناول البقوليات وانخفاض معدل الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطانات، إلى جانب تحسين إدارة الوزن.

وقالت هيلر “رغم أن الناس قد لا يتناولون كوباً كاملاً من الفول يومياً، كما فعلوا في هذه الدراسة الصغيرة; فإن تضمين الفول في نظام غذائي صحي سيظل يوفر العديد من الفوائد الصحية”.

تضمين البقوليات في النظام الغذائي:

يقول أحد الخبراء من الذين يؤمنون بالنظام الغذائي لتخفيض نسبة السكر في الدم; إن المرضى ما زالوا بحاجة إلى خطط فردية لتناول الطعام.

وقالت الدكتورة مينيشا سود أخصائية الغدد الصماء في مستشفى لينوكس هيل في مدينة نيويورك; “لا يوجد نظام غذائي بمقاييس عالمية موصى به لتخفيض نسبة السكر في الدم”. “من المفيد لمرضاي أن يصمموا نظام غذائي يتناسب معهم.”

وأضافت الدكتور سود إنها تبحث عن مسائل محددة في النظام الغذائي، مثل التحكم ببعض المكونات أو تناول الوجبات الخفيفة; حيث لا يوجد نظام غذائي واحد أو طعام يناسب جميع المرضى.

وأشارت إلى أن “التوصيات الغذائية يجب أن تستند إلى أسلوب حياة المريض والأطعمة التي تعجبه; والتي يكرها”. “إنها تتطلب حقاً مشورة غذائية متعمقة.”

على الرغم من أن الدراسة أثبتت وجود علاقة بين تناول الفول وانخفاض السكر في الدم وضغط الدم; إلا أنها لم تتمكن من تحديد السبب الرئيسي لهذا التأثير لها.

إذاً البقوليات بأنواعها وخصوصاً الفول أو الفول السوداني وكيفما تم تحضيرها سواء الفول المدمس أو الفول العادي; ستساعد على ضبط السكر في الدم وكذلك ضغط الدم; هذا هو الجواب على سؤالنا هل الفول يرفع السكر ولكن مع ضرورة الانتباه للإضافات الغذائية الأخرى عند التحضير.

عالم نوح

المصدر: 1

إقرأ أيضاً:

التمر ومرض السكري هل التمر يرفع السكر إليكم ما يقوله العلم

هل العدس يرفع السكر إليكم ما يقوله العلم عن العدس ومرضى السكري

هل البرتقال يرفع السكر إليكم ما يقوله العلم عن البرتقال ومرض السكري

هل التفاح يرفع السكر إليكم ما يقوله العلم مفصلاً عن التفاح ومرض السكري

فوائد الدخن لمرضى السكري تعرّف على ما يقوله العلم عن الدخن والسكري

البامية للسكر ومرضى السكري إليكم بالتفصيل ما أثبته العلم عن علاقة البامية بالسكري

 

4 تعليقات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *