علاج_ارتفاع_الكوليسترول_بالاعشاب
صحة وغذاء

علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب تعرّف مفصلاً على علاج الكوليسترول المرتفع بالاعشاب الطبيعية

علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب الطبيعية

هل تبحث عن طريقة طبيعية وصحية للمساعدة في الحد من ارتفاع الكوليسترول؟ حسناً يمكنك إتباع نظام غذائي صحي من أجل علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب الطبيعية ومن خلال هذا المقال سوف نعرّفك على المزيد حول الأعشاب الطبيعية والمكملات الغذائية التي يمكنك استخدامها لضبط مستويات الكوليسترول الصحية لديك ودعم صحة القلب من خلال قائمة من النباتات المفيدة.

علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب

ما هو ارتفاع الكوليسترول في الدم:

الكوليسترول هو نوع من الدهون في دمك. على الرغم من أن جسمك يصنع جميع الكوليسترول الذي يحتاجه، إلا أنك تحصل على الكوليسترول أيضاً من الأطعمة التي تتناولها.

تؤثر الوراثة والعمر والنظام الغذائي ومستويات النشاط والعوامل الأخرى على خطر الإصابة بارتفاع الكوليسترول في الدم.

ارتفاع الكوليسترول هو أحد عوامل الخطرة الرئيسية لأمراض القلب. يزيد من فرصتك في الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية.

يمكن أن يزيد أيضاً من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. على وجه الخصوص، ارتفاع مستويات الكولسترول الدهني المنخفض الكثافة (LDL) يزيد من خطر الإصابة بهذه الحالات. غالباً ما يطلق على الكوليسترول LDL بالكوليسترول “الضار”.

إذا كنت تعاني من ارتفاع الكوليسترول في الدم، فقد يصف لك الطبيب الأدوية أو تغييرات في نمط الحياة. على سبيل المثال، يمكن أن يساعد فقدان الوزن، وزيادة نشاطك البدني، وتناول الأطعمة الصحية كبعض الأعشاب الطبيعية، والإقلاع عن التدخين في خفض مستويات الكوليسترول في الدم لديك.

علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب الطبيعية

غالباً ما تهدف العلاجات الطبيعية أو التكميلية لأمراض القلب إلى التحكم في مستويات الكوليسترول المرتفع في الدم وخفض ضغط الدم وتحسين صحة القلب. وعادةً ما يكون البحث في مثل هذه العلاجات محدوداً، مقارنة بالبحوث الطبية التقليدية.

القليل من المنتجات الطبيعية كالأعشاب الطبيعية ثبت سريرياً أنها تخفض الكولسترول. وفقاً لجمعية امراض القلب الأمريكية (HFSA) ، ولا يوجد دليل على أن العلاجات البديلة أو العشبية تقلل من خطر الإصابة بفشل القلب. ومع ذلك، فقد حقق الكثير من الناس بعض النجاح مع العلاجات البديلة. وهذا ما آكدته عيادة “Mayo Clinic” أن بعض مكملات الغذائية لخفض الكوليسترول المرتفع والعلاجات الطبيعية ستكون مفيدة.

(قبل أن تجرب علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب أو أي علاجات بديلة، تحقق مع طبيبك لتحديد ما إذا كانت آمنة بالنسبة لك. يمكن أن تتداخل المكونات في بعض العلاجات البديلة مع بعض الأدوية أو يكون لها آثار جانبية ضارة).

الأعشاب التي قد تسهم في علاج الكوليسترول المرتفع

  • بذور الكتان:

بذور الكتان تأتي من نبات الكتان. تحتوي كل من بذور الكتان و زيت بذور الكتان على مستويات عالية من حمض ألفا لينولينيك (ALA). هذا هو حمض أوميغا 3 الدهني الذي قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وعلى الرغم من أنها ليست عشباً، إلا أن بذور الكتان هي واحدة من الأطعمة العجيبة التي يتم وصفها للمساعدة في مواجهة العديد من الحالات الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب. بذور الكتان يمكن أن تدعم مستويات الكوليسترول الصحية وصحة القلب بشكل عام.

أسفر البحث عن فوائد بذور الكتان لصحة القلب عن نتائج متباينة، ووفقاً لتقرير NCCIH. تشير بعض الدراسات إلى أن مستحضرات بذور الكتان يمكن أن تساعد في خفض نسبة الكوليسترول المرتفع في الدم، خاصة بين الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الكوليسترول والنساء بعد انقطاع الطمث.

  • التوت البري:

التوت البري شجيرة تتعلق بالنباتات والأشجار. وقد استخدم التوت وأوراق الشجر والزهور لمشاكل القلب منذ عهد الإمبراطورية الرومانية.

كان نبات التوت جزءاً من الطب القديم في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أوروبا والأمريكتان والصين. التوت والأوراق صالحان للأكل، ويمكن للناس استخدام النبات بأكمله لفوائده الصحية. يتميز التوت بخصائص مضادة للأكسدة تشبه الأستراغالوس، والتي تساعد على دعم عمل نظام القلب والأوعية الدموية. تشير الأبحاث إلى أن التوت البري يمكن أن يحافظ على مستويات صحية لإجمالي الكوليسترول والكوليسترول الضار والكوليسترول الدهني (وهذه كل الدهون في الدم – يقيس طبيبك مستوى الدهون الثلاثية عند إجراء اختبار دم الكوليسترول).

وقد وجدت بعض الدراسات أن هذه النبتة هي علاج فعال لقصور القلب. ومع ذلك، فإن نتائج البحوث متضاربة، وتحذر NCCIH. أنه لا يوجد دليل علمي كافٍ لمعرفة ما إذا كان التوت فعالاً لمشاكل القلب الأخرى.

  • الجنسنج:

الجنسنج هو عشبة تم استخدامها في الطب الآسيوي لعدة قرون، ويخلط عادة مع الأعشاب الأخرى; حيث يستخدم الطب الشعبي الجينسنغ لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض ودعم صحة القلب; في هذه الأيام، يُباع جذر الجينسنغ في كبسولات ويضاف إلى العديد من المنتجات الشعبية – الشاي الأخضر والقهوة وحتى مشروبات الطاقة. تظهر بعض الدراسات أن الجينسنغ قد يحافظ على المستويات الصحية من الكولسترول الضار “LDL” والكوليسترول الحميد “HDL”.

  • القتاد (عشبة الاستراجالوس):

استراجالوس هو عشب يستخدم لدعم الجهاز المناعي في الطب الصيني التقليدي; لها خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات. ويعتبر “Adaptogen” ، وهذا يعني أنه يعتقد أنه يحمي الجسم من الضغوط المختلفة.

تم استخدام الـ Astagalus في خلطة مع غيرها من الأعشاب لمكافحة الأمراض منذ آلاف السنين في الطب الصيني. استخدامه الرئيسي هو دعم الجهاز المناعي، و كمضاد للأكسدة، يمكنه أيضاً دعم صحة القلب – قد يستخدم الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية في القلب استراجالوس لدعم مستويات الكوليسترول الصحية وتجنب الكولسيترول المرتفع وتحسين الأداء العام لقلوبهم.

تشير دراسات محدودة إلى أن الأستراجال قد يكون له بعض الفوائد لقلبك. لكن وفقاً للمركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية (NCCIH) ، هناك نقص في التجارب الإكلينيكية البشرية عالية الجودة بشكل عام. وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة كيفية تأثير الاستراجالوس على مستويات الكوليسترول في الدم وصحة القلب بشكل عام.

  • مستخلص نبات الخرشوف:

مثل الجينسنغ، منذ فترة طويلة يستخدم مستخلص أوراق الخرشوف على مر التاريخ في الطب; وأحد الاستخدامات الأكثر شعبية هو مساعدة في دعم مستوى الكوليسترول الصحي; في العديد من التجارب السريرية أظهر مستخلص أوراق الخرشوف تأثيراً على دعم المستويات الصحية من LDL “الضار” والكوليسترول الكلي; ويسعى الباحثون لتآكيد الأرقام الواعدة التي شوهدت في الدراسات; والنتائج مشجعة وقد يكون مستخلص أوراق الخرشوف من أفضل النباتات في علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب في السوق.

  • سمك مع أحماض أوميغا 3 الدهنية:

تم العثور على الأحماض الدهنية أوميغا 3 أيضاً في زيوت السمك ولحوم الأسماك; يعد سمك السلمون والتونة  وسمك الرنجة والسردين وغيرها من الأسماك الدهنية من المصادر الغنية بأحماض أوميغا 3.

وفقاً لعيادة مايو كلينك “Mayo Clinic” يعتقد الخبراء منذ فترة طويلة أن أحماض أوميغا 3 الدهنية في الأسماك تساعد في تقليل خطر الوفاة بسبب أمراض القلب.

تشير دراسات حديثة إلى أن العناصر الغذائية الأخرى الموجودة في الأسماك; أو مزيج من تلك العناصر الغذائية وأحماض أوميجا 3 الدهنية; قد تساعد في حماية قلبك.

إن تناول وجبة أو وجبتين من السمك الدهني في الأسبوع قد يقلل من فرصك في الوفاة بسبب أزمة قلبية.

إذا كنت تعاني من مرض في القلب، فقد تستفيد أيضاً من تناول مكملات الأحماض الدهنية أوميجا 3 أو تناول أطعمة أخرى غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية. على سبيل المثال، الجوز وزيت الكانولا وفول الصويا هي مصادر جيدة لها.

مع ذلك فإن Mayo Clinic تؤكد أن الدليل أقوى على فوائد تناول الأسماك التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية من تناول المكملات الغذائية أو تناول أطعمة أخرى.

  • الثوم:

الثوم عبارة عن نبات بصلي صالح للأكل تم استخدامه كعنصر طبخ ودواء لآلاف السنين; يمكن أن يؤكل نيئاً أو مطبوخاً كما أنه متوفر في شكل ملحق غذائي، كبسولات أو أقرص.

تشير بعض الأبحاث إلى أن نبات الثوم قد يساعد في خفض ضغط الدم لديك; ويقلل من مستويات الكوليسترول المرتفع في الدم، ويبطئ تقدم تصلب الشرايين وفقاً لتقرير NCCIH.

مع ذلك كما هو الحال مع العديد من العلاجات البديلة، أسفرت الدراسات عن نتائج مختلطة; على سبيل المثال، وجدت بعض الدراسات أن تناول الثوم لمدة شهر إلى ثلاثة أشهر يساعد على خفض مستويات الكوليسترول المرتفع في الدم; ومع ذلك، وجدت دراسة مولتها NCCIH لدراسة سلامة وفعالية الثوم أنه لايوجد أي تأثير طويل الأجل على الكوليسترول في الدم.

  • أرز الخميرة الحمراء:

أرز الخميرة الحمراء هو علاج صيني تقليدي وعنصر يستخدم في الطبخ. يتم إنتاجه من خلال زراعة الأرز مع الخميرة.

بعض منتجات أرز الخميرة الحمراء تحتوي على كميات كبيرة من Monacolin K، ويقول تقرير لـ NCCIH أن هذه المادة مماثلة كيميائياً للمكون النشط في لوفاستاتين الدواء المستخدم لخفض الكولسترول المرتفع. وقد تساعد منتجات أرز الخميرة الحمراء التي تحتوي على هذه المادة على خفض مستويات الكوليسترول المرتفع في الدم.

وقد تحتوي منتجات أرز الخميرة الحمراء الأخرى على كميات قليلة أو لا تحتوي على Monacolin K، وطبقاً للـ NCCIH. يحتوي البعض أيضاً على مادة ملوثة تسمى السيترينين. يمكن أن يسبب هذا الملوث الفشل الكلوي. في كثير من الحالات، لا توجد طريقة لمعرفة المنتجات التي تحتوي على Monacolin K أو السيترينين. لذلك، من الصعب معرفة أي المنتجات ستكون فعالة أو آمنة.

  • الستيرول النباتي ومكملات ستانول:

الستيرول النباتي والستانول هي مواد موجودة في العديد من الفواكه والخضروات والمكسرات والبذور والحبوب وغيرها من النباتات والأعشاب الطبيعية.

ويتم تدعيم بعض الأطعمة المصنعة أيضاً باستخدام الستيرول النباتي أو الستانول; على سبيل المثال، قد تجدها في السمن المعزز أو عصير البرتقال أو منتجات الزبادي.

تشير الأبحاث إلى أن الستيرول النباتي والستيرنول قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب فوفقاً لتقرير كليفلاند كلينيك “Cleveland Clinic” فهي تساعد على منع الأمعاء الدقيقة من امتصاص الكوليسترول.

وهذا يجعله خياراً رائع في علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب كونه سيخفض مستويات الكوليسترول الضار “LDL” في دمك.

النظام الغذائي وتغيير نمط الحياة:

بعيداً عن العلاج بالأعشاب يمكنك أيضاً تبني عادات ونمط حياة صحية للمساعدة في الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم فمثلاً:

  • توقف عن التدخين.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • ممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع.
  • تناول الأطعمة الصحية للقلب، بما في ذلك الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان وأحماض أوميغا 3 الدهنية.
  • قلل من استهلاكك للأطعمة الغنية بالدهون المشبعة. على سبيل المثال، استبدل زيت الزيتون كبديل عن الزبدة والسمن.
  • إقصاء الدهون غير المشبعة من النظام الغذائي الخاص بك.
  • اذا كنت تشرب الكحول فعليك بالاعتدال.
  • اتخاذ خطوات للحد من التوتر.

أدوية علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم:

لمن لا يفضلون علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب تتوفر أيضاً مجموعة متنوعة من الأدوية لخفض الكوليسترول المرتفع والتي يصفها حصراً طبيبك المختص على سبيل المثال:

  • الستاتين (لوفاستين، أتورفاستاتين).
  • مثبطات امتصاص الكوليسترول (كوليستيرامين).
  • الأدوية عن طريق الحقن (developocumab).

عالم نوح

المصدر: 12

أقرأ أيضاً:

الجنسنج مع غذاء ملكات النحل خلطة سحرية تعرف على فوائدها المذهلة

أضرار الجنسنج الخطيرة والمحتملة تعرف عليها بالتفصيل قبل البدء باستخدامه

10 من فوائد الشاي الأخضر والعسل تعرف عليهم مع الطرق المثلى للتحضير

فوائد غذاء ملكات النحل السحرية التي ثبتت علمياً تعرف عليها بالتفصيل؟

فيتامين ب12 لزيادة الوزن تعرف بالتفصيل على ماهية العلاقة بينهما؟

 

2 تعليقان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *