تذكر ما نتعلم
منوعات

طريقة مثبتة علمياً لـ تذكر وحفظ 90% مما تتعلّمه!

طريقة مثبتة علمياً لـ تذكر وحفظ 90% مما تتعلّمه!

تذكر ما نتعلم
تذكر ما نتعلم

تذكر المعلومات وحفظها تعتبر من العقبات التي تواجهنا دائمًا خاصة أيام الامتحانات، وبالتأكيد أنك جربت أساليب متنوعة لتساعدك على استقرار المعلومة في ذاكرتك ولكن ربما لم تأتي هذه الاساليب بالنتائج المرجوة.
يعلم معظم المدرسون جيدًا بأنه لا مشكلة أبداً في تدريس الطلاب ولكن المشكلة كيف يحفظ الطلاب ما تم شرحه!
لهذا سنشرح لك في هذه المقال طريقة أثبتت علمياً وعملياً لحفظ ما تعلمته بنسبة ربما تفوق 90%

حسب دراسة أجريت منذ عام 1960، فقد ثبت أن أفضل طريقة لتعلّم شيء ما، لا يعتمد على أن تكون موجوداً في قاعة المحاضرة أو الدرس وتستمع بإهتمام إلى المحاضر أو المدرس، أو أن تدون ما يتم شرحه.إنما يكمن السر في استخدام ما تعلّمته، واستخدام المهارات المتعلّقة به مباشرة، أو استخدامها لتعليم غيرك!

ذاكرة
ذاكرة

لتفصيل الدراسة بشكل أوضح، هذه مجموعة من الأنشطة التي نستخدمها في التعلّم، والنسبة المئوية لما نتذكره منها.

%5 من حضور المحاضرة أو الدرس.

%10 من القراءة.

%20 من مقطع فيديو.

%30 من عرض توضيحي مباشر.

%50 من مجموعة نقاش.

%70 من فعل ما تعلمته.

%90 من فعل ما تعلمته مباشرة، أو تعليم غيرك ما قمت بدراسته.

هذه الطريقة فعّالة جداً، ويمكن تطبيقها في كل شيء، من تعلّم لغة جديدة، إلى تعلّم برمجية جديدة. وبدلاً من إهدار وقتك في تدوين المعلومات مئات المرات أملاً في أن تستقر في ذهنك، فلمَ لا تجرّب أن تشرح ما تعلّمت للآخرين وشاركنا النتيجة؟

المصدر

عالم نوح

2 تعليقان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *