صحة وغذاء

تعرف على أضرار الطعام المحروق الخطيرة على صحة الإنسان

تعرف على أضرار الطعام المحروق الخطيرة على صحة الإنسان

بناءاً على العديد من الأبحاث فإن تناول الطعام المحروق سيؤدي إلى أضرار كبيرة على صحة الجسم فالحرق سيؤدي الى تشكل مواد سامة مسرطنة سيكون لها أثر سلبي على الصحة كلما زاد تناولها والحرق المقصود قد يكون بالقلي أو الشوي أو مسدس التحمير فهل كنتم تعرفون مدى خطورة الآكل أو الطعام المحروق إنه ليس بالشيء البسيط وهذا ما سنتناوله بالتفصيل في مقالنا التالي.

أضرار الآكل المحترق

أضرار الطعام المحروق من أين تأتي؟

يتشكل ضرر الطعام المحروق من خلال تعرض الطعام أو الآكل للحرارة لفترات طويلة مما يفقده القيم الغذائية تدريجياً ويبدأ بفقد ما به من ماء وسوائل ومن بعدها سيبدأ تحول لون الطعام إلى اللون الذهبي. وباستمرار تعرض الطعام للحرارة ولو كانت حرارة غير مباشرة سيزداد فقدان القيم الغذائية والسوائل به وبالتالي خسارتها وسيتحول الطعام بعدها إلى كتلة فحمية مركزة بالكربون السام وستتشكل مادة الأكريلاميد Acrylamide التي ستدخل الجسم في حال تناولها وهي مادة مسرطنة ضارة وبالتالي سنكون عرضة للتسمم الغذائي بسبب الطعام المحترق.

إن تحول الطعام إلى اللون الذهبي هي آخر مرحلة آمنة يكون بها الطعام! ومن بعدها تبدأ المكونات الضارة بالصحة بالتشكل باستمرار الوقت وهي تدخل أجسامنا بطريقين الأول من خلال تناول الطعام المحروق والثاني من خلال شم رائحة الطعام المحروق حيث سنستنشقه ويدخل الرئتين ويصل إلى الدم !!

الآكل أو الطعام المحروق يقصد به وصول الطعام كله أو جزء منه لللون الأسود سواء كان بالقلي أو الشوي أو مسدس التحمير

أضرار الطعام المحروق
أضرار الطعام المحروق

وحسب العديد من الأبحاث فإن النساء أكثر عرضة لضرر السرطان بهذه الموضوع! فقد أكدت الأبحاث أن النساء اللاتي يتناولن المقرمشات وشرائح البطاطس المقلية والمشاوي كل يوم تكون فرصة إصابتهن بسرطان الرحم والمبايض مضاعفة وبأبحاث أمريكية أخرى بنفس الموضوع وجد أن النشويات المحمّرة كالخبز والبطاطا والأرز والمعكرونة هي من أهم أسباب تكون السرطان بالجسم .

من العادات السيئة المنتشرة إذاً تحميص الخبز أو ترك الطعام في الفرن حتى تحترق بعض أجزائه.

دراسة حديثة أرجعت ارتفاع نسبة المصابين بمرض السرطان إلى استهلاك اللحوم المدخنة! حيث أشارت الدراسة إلى أن تفاعل الزيت المشبع مع الأدخنة المتصاعدة من الفحم المشتعل! ينتج مادة PAH المسؤولة عن أنواع من السرطانات وعللت الدراسة أن تشكل المركبات المسببة للسرطان في اللحوم المشوية المعرضة للأدخنة بأن ذوبان الدهن من اللحم ونزوله فوق جمر الفحم سيؤدي إلى تحلل الدهن وتكون مواد مسرطنة ستستقر على سطح اللحم مع ارتفاع الأدخنة.

مضار الطعام المحترق

فلذلك أوصت الدراسة بالإقلال من تناول اللحوم المشوية والمدخنة! واختيار اللحوم قليلة الدهن عند الشواء وكذلك تقليل سماكة شرائح اللحم عند الشوي; لتجنب تعرضها الطويل للحرارة وبالتالي تخفيف الضرر بالإضافة أن الدراسة أوصت بطبخ اللحوم قليلاً بالفرن قبل شوائها! وإبعاد اللحوم قدر الإمكان عن مصدر الحرارة المباشر; والتأكد من اكتمال احتراق الخشب والفحم قبل استخدامه! وتنظيف أدوات الشواء قبل كل استخدام.

بالنهاية ولتجنب أضرار الطعام المحروق من الضروري التخلص نهائياً من عادة الشوي والقلي والتحمير لدرجة الحرق أو الوصول إلى اللون الأسود وكذلك عدم تحمير الطعام أكثر من اللون الذهبي سواء كان بالشوي أو القلي أو مسدس التحمير.

المصادر 12

عالم نوح

 

أقرأ أيضاً:

أطعمة ليس لها تاريخ إنتهاء صلاحية تقريباً تعرف عليها!

لعشاق القهوة هذا ما تفعله في جسمك إذا شربتها يومياً!

حقيقة سيخفيها عنك طبيبك للقضاء التام على تسوس الأسنان ؟

الشاي الأخضر والضغط تعرف بالتفصيل هل الشاي الأخضر يرفع الضغط؟

حبوب الفحم هل سمعت بها؟ إليك أبرز فوائدها ومضارها؟ وكيفية استخدامها؟

 

3 تعليقات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *