النقر على الخشب في البيت الابيض
غرائب وطرائف كيف؟

دق على الخشب أو امسك الخشب تعرف على تاريخ وتفاصيل هذه الخرافة

دق على الخشب أو امسك الخشب تعرف على تاريخ وتفاصيل هذه الخرافة

دق على الخشب أو امسك الخشب كما ننطقها في أغلب البلاد العربية هي إحدى الخرافات التي يظن الناطق بها أنها تجلب النفع له أو أنها تدفع الضرر وتقيه من الحسد وللعلم هذه العبارة تنتشر في معظم بلدان العالم وليس في بلادنا العربية فقط لكن ما قصة و معنى هذه العبارة؟ هذا ما سنتناوله في مقالنا اليوم.

قصة دق على الخشب

ما معنى دق على الخشب أو امسك الخشب :

أصول مقولة دق على الخشب أو امسك الخشب غير معروفة على وجه الدقة ولكن البعض أشار إلى طقوس دينية كانت تستخدم قبل ظهور المسيحية، حيث كان يؤمن معتنقي هذه الطقوس بوجود أرواح داخل بعض أنواع الأشجار مثل شجر البلوط والزعرور والدردار فكانوا يقدسون هذه الأشجار ويعتقدون أنها هي التي جعلت الحياة ممكنة على كوكبنا منذ أكثر من 4600 مليون عام بل وامتدت هذه الخرافة لتصل إلى الشجرة الأولى التي آكل منها سيدنا آدم في الجنة فقدسوها أيضاً.

– في المعتقدات الآيرلندية القديمة يقولون أنه من الضروري الطرق على الخشب كي تخبر الأقزام أو الجان بأنك تشكرهم على الحظ الجيد الذي يدبرونه لك وهناك اعتقاد آخر لديهم أن صوت هذا الطرق على الخشب سيشوش على الشيطان فلا يمكنه من سماع تعليقاتنا وكلماتنا في حال كانت سلبية.

خرافة دق على الخشب أو امسك الخشب وأن الأرواح تسكن الأشجار أو تحرسها وتقديس الأشجار موجودة في العديد من الثقافات حول العالم منذ آلاف السنين

– آخرون ربطوا بين مقولة دق على الخشب والتبرك بلمس خشب الصليب الخاص بالسيد المسيح; حيث كان المسيحيون يلمسون الصليب للتبرك والشفاعة كما يعتقدون وعندما تعذر لمس الصليب الأصلي; صاروا يلمسون صليباً مصنوع من الخشب; ومن ثم اكتفوا بالمباركة بلمس أقرب خشب لهم; وهو بلا شك أي قطعة أثاث قد تكون أمامهم; وهم ما زلوا يصنعون صلباناً صغيرة من خشب الورد أو البلوط; وعندما يتعرضون لأي محنة أو ضائقة يتمسكون بالصليب الخشبي.

– كما يؤمن اليونانيون أن لمس الأشجار المقدسة يُجلب الحظ الجيد! وهناك أيضاً اعتقاد عند الصينيون والكوريون أن أرواح الأمهات اللواتي توفين; وهن يضعن حملهن; تبقى في الأشجار المجاورة لمكان الوفاة.

دق على الخشب أو امسك الخشب في الرواية اليهودية:

الرواية اليهودية ترجع أصل مقولة دق على الخشب إلى عهد محاكم التفتيش الاسبانية; في القرن الخامس عشر; ففي هذا الوقت هرب اليهود المضطهدون إلى الكُـنُس (دور العبادة لديهم) المبنية من الخشب وابتكروا طرقات مشفرة على الأبواب لا يفتحون إلا لمن يعرفها. ومنذ أن أنقذ هذا الأسلوب العديد منهم، أصبح تعبير (knock on wood ) يستخدم لجلب الحظ الجيد ولم يكن الخشب وحده الذي يجلب الحظ الحسن لديهم بل كانوا يظنون أيضاً أن الحديد له خصائص سحرية! وأن لمسه يعتبر وقاية من سوء الحظ في المستقبل.

النقر على الخشب في البيت الابيض ( دق على الخشب )
بعد لقائهما مع الرئيس مدير الشؤون التشريعية ومدير مكتب الإدارة والميزانية يطرقان الخشب على أمل أن تمر الميزانية بالولايات المتحدة الامريكية ( دق على الخشب )

يذكر أيضاً أن أقدم اقتباس من النسخة البريطانية للمقولة: (touch wood ) يحمل تاريخ 1899 بينما المرادف الأمريكي لها (knock on wood ) كان أكثر معاصرة حيث رصد أول استخدام له عام 1905 وقد ذكر قاموس Merriam Webster أنه لم يعثر على تاريخ أقدم لاستخدام هذه المقولة من عام 1579 .

وبالنهاية فإن عبارة دق على الخشب أو النقر على الخشب أو امسك الخشب ما هي إلا معتقد خرافي قديم للتبرك بالخشب تجنباً للشر أو لحماية النفس من ضربة العين أو الحسد وهي عادة ما تقال عند ذكر شيء إيجابي أو جميل كي لا تتدخل الأرواح الشريرة لإفساد هذا الخير كما يظن!!

المصادر 123 – 4

عالم نوح

إقرأ أيضاً:
امسك الخشب خرافة عالمية تعرف كيف تقولها الشعوب حول العالم

 

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *