إميليو مولا
ماذا؟ منوعات

ماذا يعني مصطلح الطابور الخامس ومن أول من استخدمه؟

ماذا يعني مصطلح الطابور الخامس ومن أول من استخدمه؟

الطابور الخامس وبالإنجليزية Fifth column هو مصطلح يتم تداوله في أدبيات العلوم السياسية والاجتماعية، وقد نشأ أثناء الحرب الأهلية الإسبانية التي نشبت عام 1936م، واستمرت ثلاث سنوات وأول من أطلق هذا التعبير هو الجنرال إميليو مولا أحد قادة القوات الوطنية المتقدمة نحو مدينة مدريد.

كانت قواته تتكون من أربعة طوابير من الثوار، فقال حينها إن هناك طابوراً خامساً داخل مدريد يعمل معهم، وكان يقصد حينها المتعاونين معه من الشعب من مؤيدي الجنرال فرانكو داخل مدريد، حيث كان الجنرال “فرانسيسكو فرانكو” طرفاً في الحرب الأهلية الإسبانية، وبعدها ترسخ هذا المعنى في الاعتماد على الجواسيس في الحرب الباردة بين المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي.

الجنرال إميليو مولا أول ما استخدم مصطلح الطابور الخامس
الجنرال إميليو مولا أول ما استخدم مصطلح الطابور الخامس

معنى الطابور الخامس:
يصف هذا المصطلح مجموعة من الناس تعمل غالبًا على محاولة محاصرة المدينة من الداخل، وتكون إما في صالح جماعة العدو أو في صالح الدولة. وتكون أنشطتها علنيةً أو سريةً.
وفي بعض الأحيان تقوم هذه القوات السرية بمحاولة حشد الناس علناً لمساعدة هجوم خارجي. ويمتد هذا المصطلح أيضاً إلى الأنشطة التي ينظمها الأفراد العسكريين. ويمكن لأنشطة الطابور الخامس السرية أن تنطوي على أعمال تخريب وتضليل وتجسس يُنفذها مؤيدو القوة الخارجية ضمن خطوط الدفاع بكل سرية.

أصل المصطلح:

تعبير الطابور الخامس هو ترجمة مصطلح مأخوذ من اللغة الإسبانية القشتالية وهو quinta columna وقد ذكرنا أنه يُنسَب إلى اللواء إميليو مولا، الذي كان القائد العام لجيش الشمال إبان الحرب الأهلية الإسبانية. وبحسب المؤرخ الإنجليزي هيو توماس، أثناء مؤتمر صحفي مع صحفيين أجانب، سُئل اللواء مولا أي الطوابير الأربعة التي يتكوّن منها جيشه سيفتح مدريد.

عندئذٍ رد اللواء مولا قائلاً أن هذه ستكون مهمة الطابور الخامس (quinta columna)، في إشارة ضمنية إلى الجماعات الفرانكية الموالية للملكية التي كانت تعمل في الخفاء داخل مدريد. ويؤكد توماس أن هذه الكلمات كانت ذريعة لسلسلة طويلة من عمليات القتل فى العاصمة.
وفي رواية أخرى، أن اللواء مولا قال خلال برنامج إذاعي فى عام 1936: “لدينا أربعة طوابير تتقدم باتجاه مدريد، أما الطابور الخامس فسوف يتحرك في الوقت المناسب”. وسرعان ما شاع هذا التعبير بين الصحفيين، ونُقل إلى اللغات الأوروبية الأخرى بمعنى الطابور الخامس في كل لغة.

المصدر1
المصدر2

عالم نوح

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *