تغاير لون القزحيتين جزئي
لماذا؟

لماذا يمتلك البعض عيون بألوان مختلفة تعرف على تغاير لون القزحيتين

لماذا يمتلك البعض عيون بألوان مختلفة تعرف على تغاير لون القزحيتين

حالة نادرة يحظى بها بعض البشر وهي أنهم يمتلكون ألواناً مختلفة لعيونهم، مثل أن تكون عين باللون الأزرق وأخرى بالبني لنفس الشخص. هذه الحالة نادرة الحدوث وتعرف بعلم التشريح باسم “Heterochromia iridum” أو تغاير لون القزحيتين ومؤكد أنك شاهدت من قبل أشخاصاً يمتلكون عيون بهذه الصفة النادرة، فهل تعلم سببها؟

تغاير لون القزحيتين جزئي

تكتسب العيون لونها بناءاً على نسبة صبغة الميلانين فيها; وهي الصبغة الداكنة التي تُحدد درجة دكانة لون العيون والبشرة أيضاً. حيث تُوجد هذه الصبغة في البشرة وفي قزحية العين، وكلما زادت نسبتها، فإن العين تميل لتُصبح بنية اللون أكثر والبشرة تميل للسُمرة أكثر. كما أن الشعر يتأثر بصبغة الميلانين كذلك، وكلما زادت أصبح أكثر سوادًا وقتامة، والعكس صحيح.

وتلعب الجينات دوراً مهماً في إنتاج هذه الأصباغ داخل الجسم; ومنها صبغة الميلانين. من أبرز هذه الجينات: OCA2 ، و HERC2. حيث يُشارك الأول في إنتاج الميلانوسومات; وهي تركيبات تُنتج الميلانين; وللثاني دور مساعد في تعزيز الصبغة كذلك.

وتحدث حالة “Heterochromia” نتيجة التوزيع غير المتكافئ للصبغة داخل العين. وقد يحدث ذلك إما بسبب وراثي أو نتيجة أمراض أو إصابات في العين أو التهابات وما إلى ذلك. أما السبب الجيني، قد يحدث بسبب عدة أنواع من المتلازمات كمتلازمة Waardenburg أو متلازمة Horner’s Syndrome، أو Parry–Romberg Syndrome.

لماذا يمتلك البعض عيون بألوان مختلفة تعرف على تغاير لون القزحيتيْن

وبسبب التوزيع غير المتكافئ للميلانين في قزحية العين; ينتج عن ذلك لونين مختلفيْن لكل عين; وقد يكون الاختلاف كاملاً; أو اختلاف جزئي في أجزاء صغيرة من العين نفسها; أو اختلاف في لون مركز العين. وتحدث هذه الحالة سواءاً لدى البشر والحيوانات كذلك; ولعل القطط الأكثر حظاً بالإصابة بهذه الحالة.

تغاير لون القزحيتين عند الحيوانات
تغاير لون القزحيتين عند الحيوانات

وعلى الرغم من كون تغاير لون القزحيتين أو Heterochromia طفرة تحدث نتيجة خطأ ما أو مرض يُصيب العين، إلا أنها بلا شك طفرة رائعة وتمنح الشخص ميزة فريدة عن غيره!

عالم نوح

المصادر 123

إقرأ أيضاً:

لماذا يتغير لون لهب الغاز بين الأصفر والأزرق وما هو الأفضل؟

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *